هيئة البحوث الفلكية تكشف موعد ذكرى المولد النبوي الشريف
البحوث الفلكية

قامت هيئة البحوث الفلكية بإصدار بيان رسمي لها اليوم الخميس الموافق الرابع عشر من شهر سبتمبر الجاري، والذي كشفت من خلاله عن الموعد الخاص بالمولد النبوي الشريف، حيث أكد رئيس الهيئة الدكتور ياسر عبد الهادي أن ذكرى المولد النبوي سوف تكون المناسبة الدينية الأولى التي يحتفل بها المسلمون مع بداية العام الهجري الجديد 1439.

وأشار خلال تصريحات صحفية له اليوم، أنه وفقا للحسابات الفلكية، فإنه من المقرر أن يكون موعد المولد النبوي الشريف في يوم الخميس الموافق اليوم الثلاثون من شهر نوفمبر المقبل، والذي يوافق 12 ربيع الأول هجريا، الجدير بالذكر أنه قد سبق وقامت الهيئة بالإعلان عن موعد أول أيام شهر محرم وبداية السنة الهجرية الجديدة 1439، والذي من المقرر أن يأتي في اليوم الواحد والعشرون من شهر سبتمبر الجاري، نظرا لأن شهر ذي الحجة الجاري سوف يأتي غير مكتمل هذا العام أي تسعة وعشرون يوما فقط وفقا للحسابات الفلكية، حيث تثبت رؤية هلال شهر محرم يوم استطلاع الرؤية والذي من المقرر أن يكون يوم الأربعاء الموافق العشرون من الشهر الجاري للعام الميلادي 2017.

تجدر الإشارة، إلى أن ذكرى المولد النبوي تعد من أهم المناسبات الدينية التي يحتفل بها المسلمون، لما تحمله من مكانة عظيمة وطابعا خاصا لديهم، لأنهم يحتفلون فيها بذكرى مولد أشرف الخلق أجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولهذه المناسبة العديد من السمات والمظاهر الاحتفالية المرتبطة بها والتي تتميز بها، والتي يأتي في مقدمتها إقامة المجالس الدينية التي ينشد فيها قصائد مدح الرسول الكريم وإلقاء الدروس التي تذكر فيها صفاته الحسنة الطاهر.

فضلا عن بعض المظاهر الأخرى والتي منها حلوى وعروسة المولد، وتزيين الجوامع والمنابر العلمية والشوارع، وتقرأ آيات الذكر الحكيم على مسامع الجميع،  ففي مثل هذا اليوم العظيم يتبادل المسلمون التهنئة مع بعضهم البعض وسط أجواء من الفرحة والسعادة التي تملأ القلوب، فالجميع فرحين بهذا اليوم المميز الذي له مكانته وأهميته منذ قديم الأزل، فليس أفضل من أن يحتفل المسلمون بذكرى النبي المصطفى الذي جاء رحمة للناس أجمعين.