الحكومة تعلق علي ما جاء بشأن غلاف ‏كتاب ‏التاريخ للصف الأول الثانوي
الحكومة تعلق علي ما جاء بشأن غلاف ‏كتاب ‏التاريخ للصف الأول الثانوي

علق مركز معلومات مجلس الوزراء مؤخرًا على ما تردد فى الآونة الأخيرة بشأن وضع وزارة التربية والتعليم صورة جديدة ووصفوها بأنها غير مناسبة بالإضافة إلى أنها لا تعبر عن الحضارة المصرية بكافة صورها حيث ورد أنها تم وضعها غلاف ‏لكتاب التاريخ للصف الأول الثانوي الخاص بالعام الدراسي الجديد.

ورد في تصريحات مركز معلومات الوزراء أنه قد تواصل في هذا الصدد مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني للتأكد من هذه الأنباء والوقوف على حقيقتها والتي بدورها قد نفت ما تردد بهذا الشأن بشكل تمام، ثم أكدت ايضًا على أنه لم يتم تغيير شكل غلاف من الأساس وأن غلاف كتاب التاريخ الذي يتبع الصف الأول الثانوي مازال كما هو مازال يحتوي على نفس الصورة الخاصة به وأنه بالنسبة إلى الصورة التي قد تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تخص غلاف كتاب التاريخ وتم الإشارة إلى أنها الغلاف الجديد للكتاب التابع إلى للصف الأول الثانوي هي صورة غلاف كتاب لإحدى الدول العربية وليس تابعة لأي كتاب موجود ويتم تدريسه في مصر.

من جهة أخرى، قد ورد أنه بالنسبة إلى وزارة التربية والتعليم قد أكدت على أنها لن تسمح فى أي وقت على إحداث أي تجاوز من قبل المدارس وخاصة المدارس الخاصة “عربي، دولي، لغات” ولن تسمح بزيادة الرسوم الدراسية هذا العام بما يخالف القوانين أو يعارض القرارات الوزارية ايضًا.

كما شددت الوزارة في بيانها على كافة المدارس الدولية وذلك بشأن المصروفات الدراسية المقررة لكي تلتزم بنسبة 14% لهذا العام فقط، أما بالنسبة إلى المدارس الخاصة سواء كانت “العربي واللغات” وتحديدًا التي لم تتقدم فى الفترة الماضية بطلب رسمي من أجل بحث عملية زيادة المصروفات الدراسية عليها ايضًا أن تعمل على الالتزام بنفس نسبة الشرائح التي قد قررتها الوزارة لهذا العام.

كما ورد من جهة أخرى أن وزارة التربية والتعليم قد أعلنت عن توفير 600 مليون جنيه في الفترة الماضية وذلك من أجل طباعة الكتب المدرسية وقد جاء ذلك بسبب حذف الجزء الخاص بالتدريبات منها كما أعلنت عن بدء استلام الكتب من المطابع من أجل أن يتم توزيعها على المدارس.