وزارة الزراعة تعلن عن توفير مليون و550 ألف جرعة لقاح لإنفلونزا الطيور
وزير الزراعة

في إطار الاستعدادات التي تقوم بها وزارة الزراعة المصرية لمواجهة الأمراض الوبائية، أعلن مدير معهد المصل واللقاح بالوزارة خلال تصريحات صحفية له اليوم الجمعة الموافق الخامس عشر من سبتمبر عن استعداد الوزارة لتوفير مليون و550 ألف جرعة لقاح لإنفلونزا الطيور، فضلا عن توافر 4.5 مليون جرعة أخرى لقاح لمرض الحمى القلاعية، ويأتي ذلك بهدف الحفاظ على الثروة الحيوانية والعمل على تحصين المواشي والدواجن من الأمراض الوبائية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن قد تم تسليم هذه الجرعات للخدمات البيطرية، منهم مليون جرعة  لا تزال تحت المعايرة، لافتا إلى أن العام الميلادي القادم 2018  سوف يتم توفير كميات كبيرة من جرعات اللقاح الخاصة بمرض الحمى القلاعية، بما يغطي كافة احتياجات هيئة الخدمات البيطرية من هذا اللقاح.

وأضاف خلال تصريحاته التي أدلى بها اليوم، أنه يجرى في الفترة الحالية إضافة عبوات تحمل كمية مناسبة من جرعات اللقاح لصغار المربين وذلك بهدف تشجيعهم، وفقا للسياسة العامة التي تنتهجها الوزارة للعمل على توفير كافة اللقاحات للمربين الصغار والتصدي لأي من الأمراض الوبائية التي قد ينجم عنها خسائر فادحة لهؤلاء المربين.

الجدير بالذكر، أن وزارة الزراعة قد وفرت في وقت سابق  كافة لقاحات العترة الجديدة، بعدما قامت بالتنسيق الكامل والتعاون المشترك مع هيئة الخدمات البيطرية، وكلا من معهد بحوث صحة الحيوان وغيرها من الجهات الأخرى الهامة، حيث ثبت أن اللقاح الحالي يوفر التحصين الكامل للعترة الجديدة بنسبة مائة بالمائة ، وهي عترة o-east، والتي اتضح مدى التقارب الكبير بينها وبين العترة الموجودة، وقد تم توفير اللقاحات المستخدمة للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية الذي يصيب العديد من المواشي ويهدد حياتها مما يكلف المربيين خسائر مالية فادحة، ولذلك سعت الوزارة لتوفير مثل هذه الأمصال لهم، في طارا الخدمات المقدمة.

على الجانب الآخر، قامت الوزارة بإصدار تقريرا رسميا له أمس الخميس الموافق 14 سبتمبر والذي كشفت من خلاله عن موافقتها على تصدير مليون وثلاثين ألف شتلة من الفراولة المصرية إلى كلا من دولة ليبيا ودولة الإمارات، تنطبق عليها كافة الاشتراطات ووفقا للمواصفات العالمية.