داعية سلفي يؤكد على أن “تحية العلم” بدعة وشرك بالله
داعية سلفي يؤكد على أن "تحية العلم" بدعة وشرك بالله

خرجت بعض التصريحات من خلال الشيخ سامح عبد الحميد بصفته قيادي سلفي بخصوص أداء الطلاب تحية العلم كل صباح في المدارس المصرية بوجه عام حيث أكد الشيخ في تصريحاته على أنه لا يجوز شرعًا أداء التحية الصباحية والتي يطلق عليها اسم تحية العلم، كما أكد في تصريحاته على أن أدائها المستمر في المدارس ما هو إلا بدعة من البدع المنكرة والتي من المفترض عدم وجودها ولم تكن موجودة في السابق في عهد رسول الله سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، كما أنه لم تستحدث بعد ذلك في عهد خلفائه الراشدين ولم يرد بها أي نص ديني.

وقد أكد الشيخ عبد الحميد في البيان الأخير الذي قد أعلن عنه أن تحية العلم تعد أحد الأمور المستحدثة والتي تعد من الأمور المنافية لكمال التوحيد في البلاد والتي تنافي أداء الواجب بالإضافة إلى الإخلاص والتعظيم الذي يختص بهم لله وحده، كما اعتبر الشيخ أن أدائهم يعد ذريعة مؤدية بشكل خاص إلى الشرك.

ومن جهة أخرى قد أكد الشيخ على أن أداء تحية العلم فيها مشابهة للكفار حيث أنها فيها بعض الأثر من تقليد لهم في عاداتهم القبيحة والتي تعد من سمات مجاراة أهل الشرك في غلوهم وابتعادهم عن الدين والتي يستخدموها تجاه رؤسائهم ومراسيمها، كما أوضح في تصريحه أن النبي عليه الصلاة والسلام قد نهى بشكل حازم عن مشابة الكفار أو حتى التشبه بهم في أمورهم.

وقد ورد في تصريحات الشيخ عبد الحميد، أنه بالنسبة إلى اللجنة الدائمة والخاصة بالبحوث العلمية والتي تتبع دار الإفتاء المصرية قد أكدت في تصريحاتها على أنه يجب منع تحية العلم وذلك باتفاق أهل العلم.

جدير بالذكر أن السيد الدكتور خالد عبد الغفار والذي يشغل منصب وزير التعليم العالي قد أعلن في وقت سابق أنه سوف يتم في الفترة القادمة تفعيل تحية العلم بشكل رسمي داخل الكليات الموجودة على الأراضي المصرية وجميع الجامعات المصرية وأن هذا سوف يتم تطبيقه بداية من العام الدراسي الجديد.