الصين تطلب من واشنطن الإمتناع عن تهديد بيونغ يانغ
الصين,واشنطن,الإمتناع,بيونغ يانغ

تصاعد الموقف الدولي تجاه دولة كوريا الشمالية بسبب استمرارها في إجراء التدريبات العسكرية النووية التي تجريها حيث أطلقت يوم الجمعة السابقة مناورة عسكرية أخرى وأطلقت فيه صاروخ باليستي تجاه بحر اليابان مما أدى إلى طلب دولة اليابان من مواطنيها في الجزء الجنوبي إلى الاختباء في الملاجئ والخنادق الآمنة، كما قامت كوريا الجنوبية بالرد على جارتها من خلال إطلاق صاروخ باليستي أيضا من طراز “هيونمو- 2”.

صرح تسوي تيان كاي السفير الصيني العاصمة الأمريكية واشنطن قائلا: “على الولايات المتحدة القيام بأمر آخر غير التهديدات المستمرة لكوريا الشمالية”.

وأعلن السفير الصيني في واشنطن يجب على دولة الولايات المتحدة الأمريكية أن تمنع عن توجيهات التهديدات إلى دول كوريا الشمالية، حيث أطلقت بيونغ يانغ في يوم الجمعة الماضية صاروخ باليستي تجاوز الأجواء اليابانية وسقط الصاروخ في المحيط الهادي مما أدى إلى طلب الجهات المسؤولة في اليابان إلى مواطنيها التوجه إلى المخابئ.

وأشار السفير الصيني في واشنطن قائلا: “عليها أن تمتنع عن توجيه تهديدات أخرى إلى كوريا الشمالية وعليها أن تفعل المزيد لإيجاد طرق فعالة لاستئناف الحوار والمفاوضات”.

وصرحت وكالة الأنباء المركزية التابعة لدولة كوريا الشمالية إن هدف بيونغ يانغ هو تحقيق توازن في القوى العسكرية مع دولة الولايات المتحدة الأمريكية، كما نقلت وكالة الأنباء المركزية عن كيم جونج أون زعيم بيونغ يانغ تصريحه: “هدفنا النهائي هو التوصل إلى توازن في القوة الحقيقة مع دولة الولايات المتحدة الأمريكية وجعل حكامها لا يجرؤون على الحديث عن الخيار العسكرية مع جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية”.

والجدير بالذكر توعدت دولة اليابان بالرد على كوريا الشمالية لإطلاقها صواريخ بالستية نووية أدت إلى سخط عالمي كبير ضدها، كما أوضحت أنها ستقوم بالرد المناسب بعد التشاور مع كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى تصريح دولة اليابان بأنها ستعمل على اتخاذ كافة التدابير الأمنية الممكنة لتحمي رعاياها.

كما صرحت هيئة رئاسة الأركان المشتركة للقوات المسلحة التابعة لدولة كوريا الجنوبية بأنها أطلقت صاروخ باليستي من طراز “هيونمو- 2” لترد على قيام جارتها كوريا الشمالية باطلاق صاروخ باليستي.