شيرين فرج: هل تمنع وزارة الصحة انتشار العدوى أم تساعد على نشرها؟
شيرين فرج: هل تمنع وزارة الصحة انتشار العدوى أم تساعد على نشرها

قامت شيرين فراج النائبة في البرلمان المصري بتوجيه طلب إحاطة إلى السيد وزير الصحة في مصر الدكتور أحمد عماد، وجاء ذلك الطلب بشأن ما تم مناقشته حول رفض عدد من السادة النواب أن يقوموا الامتثال لإجراءات الحجر الصحي الرسمية التي تم تحديدها من قبل وزارة الصحة المصرية في مطار القاهرة الدولي وكان ذلك في أثناء عودة النواب من المملكة العربية السعودية عقب أداء مناسك الحج.

والجدير بالذكر أن النائبة شيرين فراج عضو مجلس النواب قد ذكرت في طلبها، بأنها لم ترفض أن تقوم بإجراءات الحجر الصحي التي تم تحديدها من وزارة الصحة في مطار القاهرة لكن كان اعترضتها الأساسي على الأسلوب الذي تم اتباعه من العاملين حيث كانت المعاملة السيئة من جانب الإدارة التابعة للحجر الصحي ولم يكن متوفر هناك أي مكان صحي آمن من أجل استقبال المواطنين وذلك من أجل أن يتم الحفاظ على صحتهم لا يتم نقل العدوى بينهم والمساهمة في انتشارها، وقد صرحت لافتة في طلب الإحاطة التي قامت بتقديمه أنه استقبال المواطنين القادمين من المطار القاهرة يتم في غرفة حجر صغيرة مخصص لحجز الصحي وايضا بها التهوية سيئة جدا.

وهذا الأمر سوف يؤدي إلى أن يتم نشر العدوى بين المواطنين نتيجة لوجود نسبة كبيرة من الزحام ووجود التدافع بين الناس والهرج والمرج بين المواطنين الموجودين في الغرفة، حيث انهم يجتمعون من أجل أن يقوموا بملء كارت بيانات، وهذا الكارت يتم توزيع لكل حاج عائد من مطار القاهرة دون أي حرص على الحفاظ على صحته من أن يتم نقل الأمراض بسبب التزاحم داخل هذه الغرفة، وقد قالت النائبة مصرحة أن هذا الأمر كان فيه مخالفة كبيرة لتعليمات السلامة القانونية الخاصة للمركز القومي لحماية الأمراض.

ويذكر أن النائبة شيرن فراج، قد تساءلت في نهاية حديثها هل دور وزارة الصحة أن يتم منع انتشار الأمراض بين المواطنين أم أنها تساعد على انتشارها، وتساءلت أيضا لماذا لم تقوم الوزارة بتوزيع الكارت الخاص بملء البيانات الخاصة بالحجاج في الطائرة بدلا من التزاحم في الحجز الصحي.