تقديم مذكرة في مجلس النواب بسبب بيع تأشيرات الحج
تقديم مذكرة في مجلس الشعب بسبب بيع تأشيرات الحج

قام محمد سليم النائب بمجلس النواب المصري وعضو اللجنة التشريعية بتقديم مذكرة إلى رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال،وكانت تلك المذكرة بشأن ما تم ما تم نشره مؤخرًا في الرأي العام عن أن بعض من نواب المجلس قاموا ببيع تأشيرات الحج التي كانت مخصصة لهم بطريقة شخصية.

وصرح محمد سليم،بأن وسائل الإعلام والرأي العام في مصر، قام بتداول هذا الخبر الخاص ببيع نواب مجلس الشعب لتأشيرات الحج التي كانت مخصصة لهم مقابل مبالغ مالية، وأيضا قام بمناقشة خلال ماقام عماد الدين حسين شعبان بالتصريح به وهو صاحب شركة اموزيس السياحية، حيث صرح قائلا أنه عن طريق أحد نواب مجلس الشعب الذي يجمعه به علاقة صداقة استطاع أن يتعامل مع بعض النواب في المجلس.

وقام بشراء ما يقرب من 90 تأشيرة تم تخصيصها للنواب بطريقة مجانية، وصرح أنه قام بشراء هذه التأشيرات بحوالي 50 ألف جنيه للتأشيرة الواحدة، وقال ايضا ان هناك بعض النواب وصل بهم الأمر إلى أن يقوموا ببيع تأشيرة الحج الخاص بهم خارج المحافظ والدائرة، وفي هذه الحالة ارتفع سعر بيع التأشيرة إلى 95 ألف جنيه، وصرح عماد الدين حسين شعبان ايضا بان تكلفة برنامج الحج في الأساس لا تتعدى حوالي 60 ألف جنيه.

والجدير بالذكر أنه قال مضيفا على كلامه أنه أمر معروف أن تأشيرات الحج التي تم منحها للنواب من قبل السفارة السعودية وذلك من اجل ان يقوموا بأداء مناسك الحج سواء كانت التأشيرة للنائب أو كانت لأحد أقاربه أو تم منحها لأحد أبناء الدائرة المسؤل عنها أو أحد الجمعيات الأهلية الموجودة هناك أو المؤسسات الاجتماعية من أجل أن يقوموا بالسفر للحج.

فإن هذه التأشيرة مجانية وقد تم تدوين علامة مميزة عليها، وهذه العلامة هي عبارة “سفارة القاهرة”، وذلك لان هذه التأشيرة تعتبر خاصة بالنواب حيث انها مدفوعة التكاليف والنائب الذي حصل عليها لا يحتمل أي أعباء إضافية خلال أداء المناسك.

وقد أكمل قائلا أن تعامل أي نائب من نواب المجلس مع هذه التأشيرات على أنها تجارة، يعد هذا الأمر مخالفة وفقا للمادة 109 من الدستور، أيضا وفقا للمادة 50 من اللائحة الداخلية للمجلس.