ملازم أول يرفض رشوة يقدمها إليه مهرب بقيمة 2.5 مليون جنيه و يُسلمه للسُلطات
ملازم أول يرفض رشوة يقدمها إليه مهرب بقيمة 2.5 مليون جنيه و يُسلمه للسلطات

تمر البلاد خلال الفترة الحالية بحالة من الاضطراب في جميع المجالات،منها الاقتصادية والسياسية وحتى الأمنية، وفي ظل تلك الاضطرابات التي تعاني منها البلاد فإن هناك الكثير من العاملين في البلاد في جميع المجالات و الأقسَام ممن يقوموا بالانحراف عن طريق الاستقامة.

ويقوم هؤلاء بذلك سعيا من قبلهم لتوفير المبالغ الكافية التي تقوم بتأمين أوضاعهم في ظل ما تعاني منه البلاد من مشكلات، هذا بجانب مشكلة الارتفاعات المستمرة التي تشهدها أسعار السلع في السوق والتي تجعل المرتبات غير كافية لتوفير الحاجات الأساسية للبيت.

وعلى الرغم من هذا إلا أنه ما زال هناك العديد من الأمَناء ممن يرفضون الخضوع لما تفرضه عليهم أوضاع البلاد الغير مستقرة، ولم يقبلوا أبدا الانحراف عن الطريق المستقيم ولم يتخلوا عن التفاني في أداء وظائفهم و إتقانها.

وكان من بين تلك الشخصيات ملازم أول في الشرطة قام بإلقاء القبض على أحد المهربين ممن لديهم العديد من الأحكام في عدد من القضايا، ورفض قبول الرشوة التي قدمها إليه المهرب والتي وصلت قيمتها إلى 2.5 مليون جنيه.

قام مدير الإدارة العامة التابعة لمنطقة الأمن المركزي في حلوان بتكريم أحد الضباط من خلال منحه شهادة تقدير، حيث منح مدير الإدارة “إسلام الحوراني عبد الخالق عباس” ولازم أول شرطة التابع لمركز كفر سعد في دمياط قرية كفور الغاب.

وأضافت التصريحات التي وردت إلى موقع مصر 365 أن الملازم قد نجح خلال الساعات القليلة الماضية في ضبط أحد المهربين المطلوبين على ذمة قضايا أخرى، وكان هذا خلال تواجده على الطريق “القاهرة/السويس”.

الجدير بالذكر أن المهرب قد قام بعرض رشوة على الملازم مقابل أن يقوم بتركه، وكانت قيمة الرشوة تقدر بنحو 2.5 مليون جنيه، ولكن الملازم قد رفض هذه الرشوة وقام بتسليم المهرب إلى الشرطة.

ونظرا للتفاني الذي حققه الضابط في عمله و رَفضة للرِشوة التي عرضها المهرب عليه بجانب تقديمه المهرب المطلوب على ذمة قضايا إلى العدالة للمحاكمة، فقد قام المسؤولين بمنحه شهادة تقدير كتَكريم له على ما قام به، وتشجيع للعاملين في الدولة على بذل مَجهودهم.

اسلام الحوراني