مطلقة تستعين بعشيقها لإلقاء مادة كاوية على طليقها بمساعدة ثالث
مطلقة,تستعين,عشيقها,مادة كاوية

قامت سيدة بحيلة للانتقام من طليقها بعد رفضه دفع مبلغ ثلاثمائة وخمسين ألف جنيه مصري مقابل  حصولها على مستحقاتها المالية بعد الطلاق، حيث قامت بالاتفاق مع عشيقها بمساعدة شاب آخر ليتم إلقاء مادة كاوية ” ماء نار” على وجه المجني عليه من أجل تشويه إلا أن توفى بسبب الحروق التي أصابته، ورصد موقع 365 تفاصيل الواقعة.

ونجحت الإدارة العامة لمباحث القاهرة في ضبط الجناة الثلاثة وأمر مدير أمن القاهرة اللواء خالد عبدالعال بإخطار النيابة العامة من أجل التحقيق في الواقعة.

تلقى رئيس مباحث قسم شرطة حدائق القبة تامر فراج إشارة من مستشفى الدمرداش حيث استقبلت صاحب شركة عطور توفى بعد إصابته بحروق كاوية بجسده، و بمعاينة الجثة المجني عليه تبين وجود تشوهات وحروق في منطقة الوجه والصدر بالإضافة إلى منطقة الذراعين.

وأمر مدير مباحث القاهرة محمد منصور بتشكيل فريق من المباحث تحت قيادة مدير المباحث الجنائية بمحافظة القاهرة نبيل سليم، حيث أظهرت التحريات أنه عقب خروج المجني عليه من شركته قام مجهول بإلقاء مادة كاوية عليه ثم فر هاربا من مكان الواقعة.

كما أظهرت تحريات مباحث القاهرة التي باشرها رئيس مباحث قطاع شمال القاهرة حسام عبدالعزيز إلى وجود خلافات مالية بين المجني عليه وبين طليقته ودلت التحريات إلى وجود شبه جنائية تجاه طليقة المجني عليه.

وتم إلقاء القبض عليها حيث اعترف بارتكابها الجريمة بالاشتراك مع شخصين آخرين ليتم ضبطهم على الفور، وأقرت المتهمة الأولى في القضية أنها بعد انفصالها عن طليقها المجني عليه رفض دفع جميع حقوقها المالية التي تمثل قائمة المنقولات ومؤخر الصداق حيث أن قائمة المنقولات تقدر بحوالي ثلاثمائة وخمسين ألف جنيه مصري مما دفعها إلى أن تقرر الانتقام منه لعدم دفع مستحقاتها.

وصرحت المتهمة أنها خطط للجريمة ليتم تنفيذها على يد المتهم الثاني في القضية الذي تربطها به علاقة عاطفية، واتفقت على إلقاء مادة كاوية وهي “ماء نار” على المجني عليه ليتم تشويه وجهه في مقابل دفع مبلغ عشرة آلاف جنيه له وإرشاده إلى مقر شركة المجني عليه واستعان المتهم الثاني بمتهم ثالث ليتم تنفيذ الواقعة وإلقاء المادة الكاوية على المجني عليه ليتوفى في الحال.