مجلس الوزراء ينفي وجود عبارة “القدس عاصمة إسرائيل” في الكتب المصرية
مجلس الوزراء ينفي وجود عبارة "القدس عاصمة إسرائيل" في الكتب المصرية

تابع موقع مصر 365 ما قام مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار في مجلس الوزراء المصري ، بالتأكيد عليه وهو أن عبارة “القدس عاصمة إسرائيل”، والتي تم تداولها في بعض المواقع الإلكترونية على شبكة الانترنت وأيضا تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك وتيوتر”، على انها تم كتابته في كتاب التربية الوطنية المصري الخاص بالصف الثالث الإعدادي التابع لوزارة التربية والتعليم المصرية، لم يكن أمر حقيقي حيث أن هذه الجملة تم كتابتها في كتاب يتم تدريسه في فلسطين وليس في جمهورية مصر العربية.

وقام المركز في احد بياناته الخاصة الذي يقوم من خلالها برصد ومتابعة كل الموضوعات المثيرة للجدل التي تم انتشارها على شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة والمواقع الإخبارية الإلكترونية على شبكة الانترنت، وذلك خلال الفترة التي تبدأ من سوم 15 وحتى يوم 19 من شهر سبتمبر الحالي، وقام المركز بمتابعة كل ردود الأفعال وقام ايضا بتحليلها، وكان الهدف من ذلك هو ان يتم توضيح كل الحقائق بخصوص تلك الموضوعات، وتم التصريح أن استمرار انتشار الشائعات بخصوص أمور مشابهة بالرغم من نفي المركز لهذه الامور من خلال تقارير سابق، يعد استمرارا لمحاولات تضليل الرأي العام.

وقد تم التوضيح من خلال البيان الذي تم نشره أن المركز قد تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، حيث أن الوزارة قامت بنفى هذه الأخبار جملة وتفصيلا، وتم التأكيد أنه لا يوجد من الأساس كتاب من أجل التربية الوطنية في الصف الثالث الإعدادي، وأن مادة التربية الوطنية يتم تدريسها ضمن مناهج الدراسات الاجتماعية ولا يوجد لها أي كتب منفصلة، وأن ما تم عبر المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي يتم نشره في كتاب يتم تدريسه في فلسطين، ولا علاقة للمناهج المصرية على الإطلاق.

والجدير بالذكر أنه تمت الاضافة من قبل وزارة التربية والتعليم، أن مقرر التربية الوطنية للصف الثالث الاعدادي في وحدة بعنوان “المنظمات الدولية والمنظمات الإقليمية وتطور الحياة النيابية و الحزبية ودور المرأة”، وقد تم التوضيح أن الموضوع الخاص بالقدس جاء في الدرس الثاني مصر والقضية الفلسطينية.