زوجة تطلب الخلع بسبب خداع زوجها وقهر حماتها
زوجة تطلب الخلع بسبب خداع زوجها وقهر حماتها

امتلأت ساحات المحاكم بالعديد من القضايا التي تطلب فيها النساء الخلع من قبل أزواجهم، حيث جاء أن أحد الزوجات ترغب في الفرار من زيجة بنيت على الخداع واستمرت بالتحكم حتى الشعور بالموت، فقد ورد أن الزوجة التي تخص قضيتنا اليوم قد أكدت أمام القضاة في ساحة المحكمة بأنها هربت من قهر حماتها بدون رجعة.

ذكرت الزوجة في دعواها: “حماتي قاعدة معانا في الشقة ومش عايزني اطلع من البيت غير بإذنها”، وأكدت الزوجة عندما خالفت هذا الأمر فى إحدى المرات فكانت النتيجة أن طردتها ولم تجد الزوجة مكان لها سوى عند الجيران.

قالت السيدة التي قد وصل بها العمر إلى العقد الثالث أمام محكمة الأسرة فى إطار قضيتها التي تطالب فيها بالخلع على زوجها، “لم أعلم أن والدته تجلس معنا في الشقة بعد الزواج”، وعن سبب جهلها بهذا الأمر قالت: “لم يخبرني بذلك لأنه يعلم جيدا قراري في هذا الموضوع”، وأكملت بأنها قد: “فوجئت بعد زواجي بهذا الأمر”.

أكملت السيدة “ف” فى تصريحاتها قائلة: “جاءت حماتي إلى المنزل على أساس أنها مجرد زيارة”، حيث اعتقدت الزوجة أن الزيارة سوف تستمر لمدة يومين أو ثلاثة وذلك طبقًا لأقوال زوجها فى البداية، وأكملت: “فلم أكذبه ولكن والدته بدأت تقوم بأفعال غريبة في البيت”، وعن تصرفات حماتها قالت: “مرة تغير أماكن أثاث المنزل ومرة تاخذ غرفتي لها دون علمي”، وعن دخولها للمطبخ صرحت أن لها مواعيد محددة يمكن من خلالها إعداد الطعام لهم ولا يمكن لها أن تتعداها.

وعن رد فعل الزوج قالت: “ذهبت لأتحدث مع زوجي فوجئت بها تتدخل في الحديث مؤكدة على استمرار بقائها حيث قالت: “مين دي اللي جاية زيارة.. ده بيتي انتي اللي ضيفة”.

أكدت الزوجة علي صدمتها من هذا الموقف فى البداية ثم لم يستوعبه عقله فعادت تسأل زوجها عن صدق حديث حماتها فالتزم الزوج الصمت ثم بعد ذلك أكد لها أن الشقة ملك بالفعل لأمه وليس ملكه كما أدعي عند التقدم لخطبتها.

تابعت الزوجة أن صدمتها جاءت بسبب كره حماتها لها من البداية فكيف ستكون طريقة المعيشة سويا بينهما؟، مع مرور الأيام  حاولت الزوجة أن تستمر الحياة وأن تتأقلم مع حماتها ومع الوضع الجديد لكن حماتها كانت تقوم بأفعال غريبة والتي من ضمنها منعها من الخروج إلا بموافقة شخصية منها.

وعندما عادت وخرجت بدون إذنها أغلقت الباب عليها ورفضت أن تدخلها الشقة مرة أخرى، واستقبلها وقتها الجيران حتى عاد الزوج من العمل وحاول إقناع أمه بالسماح لها بالدخول، وعلى هذا وجب أن تقوم بخلع زوجها لأنها لم تعد تحتمل كل هذا الضغط.