شرطة التموين: ضبط 2 مليون قطعة أدوات مدرسية مغشوشة ومجهولة المصدر
أدوات مدرسية

تزامنا مع اقتراب موعد الدراسة، قامت شرطة التموين بشن حملات موسعة على مصانع إنتاج الألبان والأجبان، بناء على تكليفات وزير الداخلية الذي أعطى أوامر وتوجيهات بذلك حرصا على صحة وسلامة المواطنين ولا سيما طلاب المدارس، وقد أسفرت هذه الحملات عن ضبط مصنعين للألبان والجبن، والذي يقوم بتصنيع هذه المنتجات من خامات خالية مجهولة المصدر خالية من أية بيانات تثبت مصدرها، كما تم ضبط ستة وثلاثون ألف عبوة سلع غذائية “جبن مثلثات”، مجهولة المصدر، فضلا عن ثلاثة وعشرون طنا سلع غذائية أخرى مختلفة والتي منها لبن بودرة ونشا ومثبت قوام وغيرها مجهولة المصدر، وقد تم تحرير محاضر بذلك وجارى إرساله للنيابة العامة لتتولى التحقيق فيها وتقوم باتخاذ كافة ما يلزم من إجراءات قانونية حيال المتورطين في عمليات الغش والتدليس على الجمهور المستهلك.

كما تمكنت شرطة التموين أيضا خلال الحملات التي قامت بها من ضبط مالك مخزن غير مرخص يستخدمه لإنتاج الأدوات المدرسية، حيث يقوم بتجميع كميات من هذه الأدوات المجهولة المصدر لطرحها في الأسواق لبيعها للجمهور، بهدف تحقيق أرباح طائلة بطريقة غير مشروعة، كما أسفرت الحملات عن ضبط كمية كبيرة من الأدوات المدرسية مجهولة المصدر والتي تخطت مليوني قطعة، وتم التحفظ على كافة المضبوطات وتحرير محضر بذلك وإخطار النيابة العامة للتحقيق في الواقعة.

كما تمكنت من ضبط مالك مصنع أحد الشركات والذي يقوم بتصنيع ” البسكويت” مستخدما مواد مجهولة المصدر ليس عليها أية بيانات تثبت مشروعيتها، حيث يقوم بتعبئة المنتج داخل مجموعة من العبوات المكتوب عليها علامات مغشوشة، تمهيدا لطرحها في الأسواق لبيعها للمواطنين بهدف تحقيق أرباحا طائلة بطرق غير مشروعة تتنافى مع القانون، حيث تم ضبط سبعة عشر ألف عبوة حلوى فضلا عن 8050 عبوة فارغة والتي سيتم استخدامها لتعبئة هذه المنتجات المصنوعة تمهيدا لبيعها، وتم تحرير محضر بالواقعة.

الجدير بالذكر، أن مباحث التموين كانت قد تمكنت في وقت سابق وتحديدا يوم الأحد الماضي الموافق السابع عشر من سبتمبر من ضبط سبعة وعشرون قطعة من الأدوات المدرسية التي ليس لها مصدر معلوم ” مجهولة المصدر”، يأتي ذلك في ضوء ما تقوم به الأجهزة الأمنية من دور رقابي لضبط الأسواق والتصدي لمحاولات الغش التي يمارسها بعض التجار.