“الوزراء” يوافق على تغليظ العقوبات لمن يتعدى على ممتلكات السكة الحديد
الوزراء,يوافق,تغليط العقوبات,ممتلكات السكة الحديد

تولى مسلسل سرقات ممتلكات السكك الحديدية حيث يقوم مجموعة ممن يبحثون عن الربح الحرام بخلع قضبان السكك الحديدية ويتسببون في خسائر بشرية وخسائر مادية لشبكة سكك حديد مصر، حيث يتم بيع هذه القضبان الحديدية إلى تجار الخردة من أجل الحصول على مكاسب طائلة، بالإضافة إلى وجود عصابات تخصصت في سرقة القضبان السكك الحديدية في الفترة الحالية.

ويشتهر الشعب المصري بخبرة كبيرة في مجال خلع قضبان السكك الحديدية حيث كان الأهالي منذ أكثر من مائتين سنة مضت يقومون بخلع قضبان القطارات في بعض القرى حتى لا تصل حمولات الاحتلال الإنجليزي إلى العساكر التي تحمل السلاح والعتاد مما يؤدي إلى انقلاب القطارات بما تحمله.

وتطور الأمر مع الفترة الحالية حيث أصبحت هناك عصابات في العصر الحديث متخصصة في سرقة قضبان السكك الحديدية بالإضافة إلى سرقة المسامير الخاصة بالقضبان حيث تسبب في خسائر لهيئة السكك الحديدية بلغ مليارات الجنيهات كل عام، لما فيها من حديد يتم بيعه إلى تجار الخردة في مناطق عديدة ويحصلون علي أموال طائلة من هذه السرقات.

وتابع موقع مصر 356 ما قام به وزير النقل المهندس هشام عرفات من استقلال جرار من قطارات السكك الحديدية، وتفقد التعديات التي تتم على قضبان خطوط السكك الحديدية التي تم سرقتها حيث أوضح أن هناك خطوط كاملة من قضبان السكك الحديدية تم سرقتها في منطقة بئر العبد إلى جانب بعض المناطق الأخرى.

وطلب هشام عرفات من أجهزة الدولة بالإضافة إلى جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة إلى حماية ممتلكات شبكة هيئة السكك الحديد ويتوعد بعقوبات رادعة لكل من قام بسرقة ممتلكات الهيئة.

وصرح هشام عرفات أن مجلس الوزراء المصري وافق خلال الاجتماع الذي تم عقده اليوم الأربعاء على تغليظ العقوبات الجنائية لمن يتعدى على مقتنيات شبكات السكك الحديدية، وأوضح أن العقوبات تتضمن حبس من يقوم بالتعدي على ممتلكات السكك الحديدية بالإضافة إلى تعويض الهيئة عن التلفيات التي تسبب بها للهيئة.

والجدير بالذكر أن شهر رمضان الماضي تعطلت الكثير من حركة القطارات بالإضافة إلى توقفها عن العمل في بعض الأحيان بسبب سرقة مسامير الحديدية التي تربط القضبان الحديدية ببعضها.