تعرف على أهم المعلومات عن التقويم الهجري تزامنا مع احتفالية رأس السنة الهجرية 1439
السنة الهجرية

تنطلق خلال الساعات القليلة القادمة الاحتفالية التي تنظمها وزارة الأوقاف بمناسبة بداية السنة الهجرية الجديدة 1439، والتي من المقرر إقامتها في مسجد الحسين عقب صلاة المغرب مباشرة، بحضور عددا  من الشخصيات الدينية والسياسية والتي يأتي على رأسها وزير الأوقاف ومفتى الجمهورية، فضلا عن عدد من أعضاء مجلس النواب وآخرون غيرهم، ومن خلال موقعنا مصر 365 نرصد لكم أهم المعلومات عن التقويم الهجري بالتزامن مع بداية العام الهجري الجديد والذي من المنتظر أن يبدأ بصورة رسمية يوم غد الخميس الموافق 21 سبتمبر للعام الميلادي 2017.

أولا: يعتبر هذا التقويم تقويم قمري، بمعنى أنه يعتمد أساسا على الدورة الخاصة بـ القمر ” هلال، بدر، محاق”، لتحديد الأشهر، وهذا التقويم يستخدمه المسلمون للتعرف على المواعيد الخاص بالمناسبات الدينية المختلفة، والتي منها أولى أيام شهر رمضان المبارك وعيد الفطر والأضحى، وكذلك الموعد الخاص بذكرى المولد النبوي الشريف، وغيرها من المناسبات الدينية الأخرى.

ثانيا: هناك بعض الدول التي تقوم باستخدام هذا التقويم إلى جانب التقويم الميلادي ومن أهمها مصر، وهناك البعض الآخر الذي يستخدم التقويم الهجري ومنها المملكة العربية السعودية، حيث تعتمد عليه بصورة أساسية لتوثيق كافة المستندات الرسمية الخاصة بها.

ثالثا: يتألف هذا التقويم من إثني عشر شهرا شأنه شأن التقويم الميلادي ولكن الاختلاف في عدد أيام السنة الخاصة بكلا منهما، حيث يبلغ عدد أيام السنة الهجرية 354 يوما، والشهر في هذا التقويم إما أن يكون غير مكتمل أي مدته تسعة وعشرون يوما ، وأما أن يكون مكتمل أي ثلاثون يوما، ويوجد فارق إحدى عشر يوما بين هذا التقويم والتقويم الميلادي.

رابعا: قام العرب باستخدام هذا التقويم في سنة 412 من الميلاد وقبل بعثة النبي المصطفى بحوالي مائة وخمسون عاما تقريبا، وقد اجتمع العرب لتحديد أسماء الأشهر التابعة لهذا التقويم، وتوحدوا على الأسماء الموجودة حاليا، وفى عهد الخليفة سيدنا عمر بن الخطاب، وجعل هجرة النبي الكريم والتي كانت في اليوم  الثاني عشر من شهر ربيع الأول، مرجعا لأول سنة في التقويم الهجري، ولكنه بدأ بعدها بشهر محرم باعتباره الشهر الأول بعد انتهاء فريضة الحج.

أقرأ أيضا : الخميس 21 سبتمبر يوافق رأس السنة الهجرية الجديدة