“النيابة الإدارية” تحقق في قضية فساد مالي وإداري في شركة مصر للبترول
النيابة الإدارية,تحقق,قضية فساد,شركة مصر للبترول

تابع موقع مصر 365 التحقيقات التي تجريها النيابة الإدارية في الفترة الحالية في قضية فساد مالي وإداري تم اكتشافها في شركة مصر للبترول، حيث تم التلاعب من قبل بعض الجهات الإدارية الفاسدة العاملة في شركة مصر للبترول من تسهيل استيلاء شركة روسية تعمل في مجال الطيران على بترول من دون سداد قيمته المستحقة التي بلغت حوالي مليون ومائة ألف دولار أمريكي.

وأوضحت تحقيقات النيابة الإدارية المصرية التي تحت إشراف من المستشار رفيق سلام أن شركة مصر للبترول تقوم بتمويل شركة ميتروجيت بوقود الطائرات قبل أن يتم كتابة عقد بهذه الصدد أو حتى بدون صدور خطاب ضمان وهذا تم بمخالفة التعليمات وبدون الرجوع إلى إدارة الشؤون القانونية والمالية لتكون بعيدة عن كافة عمليات المتابعة والرصد مما ادارة إلى خسارة شركة مصر للبترول مليون ومائة ألف دولار بالتقريب.

وأوضحت التحقيقات الجارية أن شركة مصر للبترول حصلت على شيك من الشركة الروسية على بنك أجنبي، وكان من المفترض أن تقدم الشركة خطاب ضمان مصرفي معتمد من بنك محلي بالعملة الأجنبية بما يعمل على تغطية المسحوبات في فترة الائتمان المسموح بها.

واظهرت التحقيقات عدم التزام الشركة بفترة الضمان التي بلغت ثلاثين يوم من تاريخ التمويل، بالإضافة إلى عدم تحصيل المبالغ المستحقة أول بأول أدى إلى تراكم المديونية وصعوبة سدادها من قبل الشركة الروسية لتبلغ خلال شهرين قبل أن يتم وقف التمويل البترولي إلى حوالي عشرة مليون جنيه مصري، وعلى الرغم من عدم سداد المستحقات المالية في شيك الضمان الذي يبلغ حوالي مليون ونصف دولار أمريكي الذي كان مؤرخ الثاني والعشرين من شهر يونيو لعام 2015، حيث كان يتعين تحصيل الشيك في الثاني والعشرين من شهر سبتمبر لعام 2015.

واكتشفت شركة مصر للبترول إختفاء أصل العقد مع الشركة الروسية بالإضافة إلى وجود خلل واضح من قبل قطاع الطيران الروسي بسبب الحصول على شيك ضمان من بنك غير معتمد بالعملة الأجنبية لبنك من تركيا وليس له أي فروع في جمهورية مصر العربية بالإضافة على تجاوز المديونية المستحقة على الشركة الروسية لفترة الضمان المسموح بها، وخصوصا بعد توقف العميل التعامل مع شركة مصر للبترول وعدم سداد المستحقات المالية الخاصة به، بعد سقوط طائرة الشركة الروسية في مدينة شرم الشيخ في السابع عشر من شهر نوفمبر لعام 2015.

وقررت اللجنة التي تم تشكيلها من قبل النيابة الإدارية بخمسة توصيات ومنها الحصول على الأموال من الشركة الروسية، إبلاغ وزارة السياحة المصرية بالديون المستحقة شركة ميتروجيت الروسية ليتم سدادها من قبل وزارة السياحة الداعمة للسياحة الروسية.

كما وصت النيابة الإدارية بإخطار وزارة الطيران المدني بمديونية الشركة الروسية بحيث أنه في حال صرف تعويضات للشركة الروسية بسبب حادث سقوط الطائرة التابعة له في شرم الشيخ يتم استقطاع مديونية الشركة الروسية لصالح شركة مصر للبترول.