“النقابة العامة للفلاحين” تعرب عن سعادتها بموافقة الوزراء على قانونها
شريف إسماعيل

رصد موقع مصر 365 سعادة النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين بموافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون المقدم من النقابة الذي استمرت مناقشته لمدة زمنية طويلة جداًّ بلغت حوالي خمس سنوات مضت.

تقدم فريد واصل رئيس النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين بمشروع ليتم إنشاء النقابة منذ عام 2012 تقريبا، وتم طرح الموضوع للمناقشات لمدة طويلة جداَّ مع قبل بعض مسؤولين الحكوميين السابقين إلى أن حققته رئيس مجلس الوزراء الحالي المهندس شريف إسماعيل ليتم الموافقة على مشروع قانون نقابة الفلاحين والمنتجين الزراعيين.

وأصدرت النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين اليوم أن الفلاح المصري كان يشعر بحالة من الإهمال الشديد من قبل الحكومة المصرية خصوصا بعد تجاهل الجهات الحكومية للاحتفال بعيد الفلاح في يوم التاسع من شهر سبتمبر من كل عام.

وأوضح التقرير الصادر عن النقابة أن بموافقة الحكومة المصرية برئاسة المهندس شريف إسماعيل على مشروع النقابة المهنية الموحدة أكبر دليل على اهتمام القيادة السياسية المصرية بالفلاح المصري الذي يعد الشرك الأول لتحقيق التنمية وهذا ما أكده الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على أهمية دور الفلاح المصري في تحقيق التنمية الاقتصادية.

وأضاف بيان النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين أن مشروع القانون سيعمل على تنظيم حياة الفلاح المصري من جميع النواحي سواء من الناحية السياسية أو الزراعية أو الاقتصادية، كما سيعمل على تدعيم الفلاح المصري في إزالة كافة المعوقات التي تواجهه، كما أن النقابة ستكون الشريك الأساسي للدولة المصرية في وضع السياسات الزراعية، والعمل على تطوير المنظومة الزراعية والأداء الزراعي بما يتلاءم مع احتياجات الأسواق المصرية المحلية والخارجية.

وأشار أيضا بيان النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين أن النقابة ستعمل على تحقيق نهضة وتنمية زراعية حقيقة وشاملة ليتم تحقيق الاكتفاء الذاتي في جميع المحاصيل الزراعية الاستراتيجية، والعمل على تطوير الإنتاج الزراعي وتنمية جميع المشروعات الزراعية في الدولة المصرية.

كما أوضح بيان النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين أن القانون يمنح النقابة الحق لإقامة صناديق للفلاح مثل صندوق للمعاشات أو صندوق للتأمين الصحي وهي من أهم الخدمات الرئيسية التي تغيب عن حياة الفلاحين المصريين حيث لا تقوم الحكومة المصرية بصرف معاشات لفئة الفلاحين بالإضافة إلى عدم تقديمها لأي خدمات صحية حتى الوقت الحالي.