“المعاشات” ستقوم برفع 3 دعاوى قضائية ضد “والي”
المعاشات,ستقوم,دعاوى قضائية,والي

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلي بها رئيس اتحاد أصحاب المعاشات البدري فرغلي أثناء إنعقاد الجمعية العمومية للاتحاد حيث أعلن أن فئة أصحاب المعاشات لن يسمحوا لأي أحد أن يقوم بمساواتهم للحصول على حقوقهم، حيث يروا أصحاب المعاشات أن حقوقهم مهدرة، بالإضافة أن غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي تجعل فئة أصحاب المعاشات في أواخر اهتماماتها.

وأشار البدري فرغلي خلال كلمته أمام الجمعية العمومية لاتحاد أصحاب المعاشات التي عقدت أمس التاسع عشر من شهر سبتمبر الجاري لعام 2017 الموافق يوم الثلاثاء، أن فئة أصحاب المعاشات له دين على الدولة المصرية يصل إلى تريليون جنيه مصري، حيث أوضح أن هذه الأموال استفادت منها جميع مؤسسات الدولة باستثناء أصحاب المعاشات وهذه تعد من أحد المفارقات العجيبة الغريبة.

وأوضح البدري فرغلي أنه في الفترة القادمة سيقوم برفع العديد من الدعاوى القضائية ضد غادة والي بصفتها وزيرة التضامن الاجتماعي في الدولة المصرية، ومن أول الدعوى القضائية التي أشار إليها البدري فرغلي هي دعوى عدم تنفيذ غادة والي الحكم الذي صدر من قبل المحكمة الدستورية العليا بخصوص فئة أصحاب المعاشات المبكرة.

وأوضح البدري فرغلي أنه سيقيم دعوى قضائية ثانية ضد وزيرة التضامن الاجتماعي بشأن تصريحاتها التي نشرت في وسائل الإعلام المختلفة بشأن صرف مستحقات المعاشات في أول أيام عيد الأضحى المبارك السابق وهذا لم يحدث وبعيد كل البعد عن الحقيقة، وأشار كما أن فيه تضليل لفئة أصحاب المعاشات بالإضافة إلى تضليل الرأي العام بتصريح غير مطابق للواقع.

كما استئناف البدري فرغلي حديثه في الجمعية العمومية لاتحاد أصحاب المعاشات حيث أوضح أنه سيقوم برفع دعوى قضائية ثالثة ضد غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي لعدم صرفها 5 علاوات اجتماعية كانت من حق فئة أصحاب المعاشات.

وأعلن البدري فرغلي في انتقاد موجه إلى وزير التضامن الاجتماعي غادة والي حيث قال: “أنها أعطت للدستور إجازة مفتوحة”، وشدد على أن الوزير غادة والي تجاهلت الحدث الأدنى المستحقة لأصحاب المعاشات التي نصت عليها مواد الدستور المصري، بالإضافة إلى تجاهلها لنص المادة رقم 17 من الدستور المصري التي تلزم الدولة المصرية على إنشاء هيئة تكون مستقلة لفئة أصحاب المعاشات لتضمن لهم استثمارات آمنة لمعاشهم ليتم إدارتها بطريقة أفضل.