“مهران” يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد “المصيلحي” بتهمة إهدار المال العام
مهران,ببلاغ,للنائب العام,المصيلحي

تحوم شبهة إهدار المال العام على وزارة التموين والتجارة الداخلية التي يترأسها الدكتور علي السيد المصيلحي، حيث تردد بين الحين والآخر ضده تهمة إهدار المال العام.

ورصد موقع مصر 365 آخر هذه الاتهامات التي رصها الإعلامي محمد موسى في برنامجه التلفزيوني “خط أحمر” والذي يذاع على القناة الفضائية “العاصمة” حيث كشف أن سكرتير مكتب نائب وزير التموين محمد عبدالله قام بعزومة موظفي مكتب الوزير على الإفطار ليكون على حساب وزارة الغلابة حيث تم طلب الإفطار من فندق “كميسنكسي” وتبلغ فاتورة الإفطار الجماعي لموظفي مكتب الوزير حوالي ثلاثة عشر ألف جنيه مصري، وقدم الإعلامي محمد موسى الأوراق والمستندات التي تدل على صحة كلامه والتي بها تفاصيل عزومة الإفطار لموظفي مكتب علي المصيلحي، حيث تتكرر كثيرا مثل هذه العزومات حيث يساوي وجبة إفطار الموظفين حوالي 619 دعم سيقدم لمواطني جمهورية مصر العربية كل شهر.

كما وجدت مستندات أخرى تفيد بإهدار المال العام في وزارة التموين والتجارة الداخلية بصفة شهرية بواقع حوالي سبعة عشرة ألف جنيه مصري ليتم إنفاقها على مصاريف خاصة لا تخص بنود إنفاق الوزارة لا من قريب ولا من بعيد.

وقام  مدير مركز القاهرة للدراسات القانونية والسياسية الدكتور أحمد مهران بتقديم بلاغ إلى النائب العام يتهم فيه الدكتور علي المصيلحي بالقيام بأمور تهدر المال العام وتضطر المصلحة العامة.

كما أوضح الدكتور أحمد مهران خلال البلاغ أن الدكتور علي المصيلحي فيما بين عام 2008، وعام 2009، وعام 2010 قرر لنفسه مكافآت مالية ليخالف بذلك كافة التعليمات المتبعة من قبل مجلس الوزراء حيث أضاف أن مثل هذه المكافآت لا تمنح إلا من خلال سلطات عليا في الدولة، وأشار أن مجموعة هذه المكافآت بلغ حوالي ستمائة ألف جنيه مصري.

وأشار الدكتور أحمد مهران إلى إصدار الدكتور علي المصيلحي تعليمات بأن اللجنة العامة للمساعدات الأجنبية التي تتبع الوزارة هي التي تتحمل الضرائب عن هذه المكافآت التي حصل عليها ليتم صرفها لصالحه دون دفع أي قيمة ضريبة عنها، بالإضافة إلى إقراره مكافآت مالية على الراتب الشامل بالمخالفة عن جميع موظفي الدولة.