خطأ طبي “بالدنجات العام” يصيب طفل بالعمى في البحيرة
خطأ طبي,بالدلنجات العام,طفل,بالعمى

يعاني القطاع الصحي في محافظة البحيرة من العديد من المشاكل التي تعيق تقديم الخدمات الصحية بطريقة جديدة للمواطنين القاطنين في المحافظة، وقام وزير الصحة أحمد عماد الدين بتقديم الوعود لإنهاء هذه الحالة من مستشفيات محافظة البحيرة التي مازالت وعود ولم تحقق منها شيء.

رصد موقع مصر 365 ما تسبب فيه خطأ طبي في حالة الطالب “محمد سالم فتحي” الطالب في المرحلة الإعدادية ليصاب الطفل بالطفح الجلدي والعمى بسبب خطأ طبي عن طريق إعطائه حقنة مضاد حيوي في مستشفى الدلنجات العام.

وتعود الواقعة إلى شهر يوليو السابق لعام 2017 حين ذهب الطفل “محمد سالم فتحي” إلى مستشفى الدلنجات العام ليتم توقيع الكشف الطبي عليه بسبب ارتفاع في درجة الحرارة التي بلغت إلى ثمانية وثلاثين درجة، وقام الطبيب قسم الأطفال في المستشفى بإعطائه حقنة مضاد حيوي وهي “فلوموكس 500” بدون إجراء اختبار حساسية الطفل ما مادة المضاد الحيوي.

وأوضح والد الطفل “سالم فتحي أبو حمد ” بعد عودته بصحبة طفله إلى البيت فوجئ باحمرار في جسد الطفل مصاحب بتورم في جفون عينه مع تغيير لون جلده ووجه ليتوجه مرة أخرى إلى المستشفى في اليوم التالي ويكرر الطبيب نفس العلاج بالحقن للطفل، وطلب والد الطفل من الطبيب حجز الطفل بسبب سوء حالته لكن الطبيب رفض.

وأوضح والد الطفل “سالم فتحي أبو حمد” أنه ذهب في اليوم الثالث إلى مستشفى الدلنجات العام وتم حجز الطفل في قسم الأطفال، وتم تشخيص حالة الطفل على أنه يعاني من حالة “جديري مائي” وتم تركه هو وطفله في المستشفى من الصباح إلى تمام الساعة التاسعة مساءً دون تقديم أي علاج للطفل حتى أن طاقم التمريض التابع للمستشفى خافوا من العدوى ولم يقتربوا تمام من الطفل.

وأضاف الوالد أن إدارة مستشفى الدلنجات العام تم تحويل الطفل إلى مستشفى حميات دمنهور، وفور وصول الحالة إلى مستشفى دمنهور قام أحد الأطباء في المستشفى بالاتصال بمديرة مستشفى الدلنجات العام يعاتبه على عدم التنسيق بين إدارتي المستشفى لعدم تجهيز مكان للحالة بالإضافة لعدم نقله في سيارة إسعاف حفاظ على حياة الطفل، وبعد ذلك قامت المستشفى بتحويل الطفل إلى المستشفى الجامعي بالإسكندرية ليدخل الطفل إلى العناية المركزة في الخامس والعشرين من شهر يوليو الماضي وخرج في الخامس من شهر سبتمبر الجاري، وتوجه والد الطفل إلى النيابة العامة يحرر محضر ضد الطبيب ومستشفى الدلنجات العام.