أخبار مصر

متحدث سابق في وزارة التموين يوضح الحقيقة حول حنفي ومصلحي

Advertisements
متحدث سابق في وزارة التموين يوضح الحقيقة حول حنفي ومصلحي
Advertisements

كشف موقع مصر 365 عن ما صرح به المتحدث الرسمي السابق لوزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية الأستاذ محمود دياب، عن أن وزير التموين الأسبق خالد حنفي لم يقوم بقبض أية مليم عن حضوره أية جلسة من جلسات الوزارة أو أي اجتماع من اجتماعات الوزارة وقال ايضا انه لم يقوم بتقاضي أي مبلغ بدل جلسات التي كان يقوم بحضورها في الشركات القابضة.

والجدير بالذكر ان التموين الأسبق خالد حنفي كان متهم بقضية فساد كبيرة تم تبرئته منها تماما ، حيث انه كان يتم التساؤل حول ثروته في اثناء فترة وزارته حيث ثبت امتلاكه فيلا و3 شقق سكنية و سيارتين فارهتين بغير ذلك فقد ساهم الوزير الاسبق فى عدد من الشركات وقد امتلك عدد من الحسابات مالية فى عدد كبير من البنوك المصرية وقد تقدم فيه بلاغ من الإعلامي المصري وعضو مجلس النواب مصطفى بكري .

Advertisements

ويذكر أن الأجهزة الرقابية ومباحث الأموال العامة قامت بتسليم تقريرها إلى جهاز الكسب غير المشروع موضحة أن لا يوجد أي شبه كسب غير مشروع أو زيادة طارئة فى ثروة الدكتور خالد حنفي أو أي شبهة باستغلال النفوذ، وتم التوضيح بأن كل مصادر ثروة الوزير السابق كانت مشروعة وقانونية.

ومن جانب آخر صرح محمود دياب المتحدث الرسمي السابق لوزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية بأن الدكتور خالد حنفي وزير التموين الأسبق كان يقوم بالتنازل عن مرتبة المستحقة من حضور الجلسات والبدلات الخاصة به كتابة للدولة، وأ الدكتور خالد حنفي كان يقوم أيضاً بالتوقيع بالتنازل للدولة للأجور المستحقة في اللجنة العامة للمساعدات سواء كان المرتب او المكافآت او حتي بدل حضور الاجتماعات.

إقرأ ايضا ننشر بالخطوات طريقة استخراج بطاقة تموينية جديدة

إقرأ ايضا مسلحين مجهولون يطلقون النيران على مواطنين بالعريش

وقد صرح المتحدث الرسمي السابق عن أن الوزير الحالي علي مصيلحي هو الوزير الوحيد الذي يقوم بصرف مكافأة لنفسه مستغلا نفوذه كوزير وقد صرف مكافأة لنفسه تقدر بحوالي 600 ألف جنيه مصري.

وتم التصريح من مصدر مسؤل في وزارة التموين بأن خبر صرف مصيلحي مكافأة لنفسه بالرغم من تعليمات مجلس الوزراء بعدم فعل ذلك، أمر غير صحيح ويعد افتراء على الوزير

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي