“عكرش” يهدد أعضاء اللجنة لتَسريبهم مستندات تكشف قيام التموين بإهدار المال العام
"عكرش" يهدد أعضاء اللجنة لتَسريبهم مستندات تكشف قيام التموين بإهدار المال العام

كشفت مجموعة من المسؤولين في وزارة التموين أن السبب وراء التهديدات التي يقوم بها نائب رئيس اللجنة العامة للمساعدات الأجنبية “أيمن عكرش” والتي يوجهها لمجموعة من العاملين قد جاءت نتيجة قِيامهم بتسريب بعض المعلومات التي تتعلق بمخالفات ينتج عنها إهدار المال العام.

الجدير بالذكر أن تلك التهديدات قد دفعت أحد أساتذة القانون إلى التقدم للنائب العام ببلاغ مقدم في وزير التموين الدكتور “على مصِيلحي” نتيجة تقاضيه مبالغ مالية بجانب راتبه للقيام بمجموعة من المخالفات والتي تسببت في إهدار النائب العام.

الجدير بالذكر أن عدد من التصريحات قد وصلت إلى مصر 365 والتي تشير إلى أن من تم تهديدهم من قبل عكرش هم أيمن عبد السلام و محمد عصام، وهم من العاملين في اللجنة، وقد جاءت التهديدات بإحالتهم إلى المحاكمة وذلك بعد إنهاء التعامل معهما، وقد جاء هذا على حد قوله نتيجة قِيامهم بتسريب عدد من المستندات التي قد تقلب الرأي العام في الشارع و تَتسبب في ضجة مُدوية.

كما ثبتت التصريحات التي قامت بها مجموعة من المصادر أن الضجة التي حدثت نتيجة تسريب العديد من الملفات من الإدارة المالية كانت بعيدة تماما عن نائب رئيس اللجنة السابق الدكتور “محمد بدر” والذي قام وزير التموين بالإطاحة به خلال الفترة الماضية، كما وشارك العديد من محال البقالة التموينية والمخابز و مجموعة من الغاضبين عن وزارة التموين في نشر تلك المستندات خلال عدد من مواقع التواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر أنه على الرغم من مشاركة وزير التموين الأسبق “خالد حنفي” في رئاسة مجلس إدارة اللجنة، إلا أنه لم يقبل أن يتقاضى أي مبالغ منها و التي تم ترحيلها لمدة 18 شهر فيما بعد إلى مصيلحي بالرغم من تسلمه منصب وزير التموين في مارس من 2017.

الجدير بالذكر أن المصادر التي قامت بالكشف عن ذلك قد تقدمت بمجموعة من الطلبات التي تتضمن ضرورة كشف جميع المخالفات المالية والتي حصلت عليها اللجنة، هذا بجانب كافة التفاصيل التي تتعلق بالمشروعات الكبيرة التي قامت بها اللجنة، حيث تعد اللجنة فرع مفصول تماما مغطى بالستار بحيث لا يمكن الكشف عن تلك المخالفات إلا بالخلاف بين نائب الرئيس وبعض الأعضاء.

وقد ظهرت خلال الفترة الأخيرة مجموعة من المستندات التي تشير إلى إهدار المال العام من قبل وزارة التموين والقيام بمجموعة من المخالفات و قد تم فتح محضر بالواقعة.