العثور على كميات هائلة من أدوية وزارة الصحة ملقاة بجوار صناديق القمامة بالسويس
العثور على كميات هائلة من أدوية وزارة الصحة ملقاة بجوار صناديق القمامة بالسويس

كشفت مصادر طبية بمحافظة السويس عن وجود كميات هائلة من الأدوية مكتوب عليها خاص بوزارة الصحة، تم القائها بجانب أحد صناديق المهملات الموجودة فى كورنيش السويس القديم، واختلفت الأدوية الملقاة بجوار صناديق القمامة فى الشارع ما بين أدوية لعلاج مرضى القلب ومرضى السرطان والسكر والضغط.

كما تم العثور بجوار الكميات الكبيرة من الأدوية على أدوات ومستلزمات طبية مختلفة، و مدون بخط كبير وواضح على عبوات الأدوية الخاصة أن هذه الأدوية تصلح للاستخدام وأن صلاحيتها لم تنتهي بعد، وأن تلك الأدوية محظور بيعها، وأن هذه الأدوية خاصة بوزارة الصحة.

ذكر عامل بالكورنيش القديم، الأستاذ “رمزى فتحى”، أنه تم العثور على كميات هائلة من الأدوية ملقاة بجوار صناديق القمامة قائلا: “إننا اكتشفنا وجود الأدوية ملقاة بكميات كبيرة اليوم “، كما أضاف ” رمزى فتحى”، أنه تم الاتصال بمسئولى وزارة الصحة للابلاغ عن الحدث هذا لان كميات الأدوية مكتوب عليها انها خاصة بوزارة الصحة وغير مصرح ببيعها:”وحاولنا التواصل مع المسئولين بوزارة الصحة للحضور هنا، خاصة أنه توجد كميات كبيرة من الأدوية ملقاة فى الشارع”.

تم العثور ايضا بجانب كميات الأدوية التي تخص وزارة الصحة، أدوات ومستلزمات طبية، لذا تم التواصل مع وزارة الصحة وطلب منها الحضور على الفور للبت فى هذا الحدث الغير مبرر .

من جانب آخر، انتقل على الفور وكيل وزارة الصحة بالسويس، الدكتور محمد سعد غزال، ومسئولى الصيدليات بمديرية الصحة، إلى مكان تواجد كميات الأدوية بعد استقبال البلاغ المقدم بوجود كميات كبيرة من الأدوية و مدون عليها خاصة بوزارة الصحة، للنظر فى  واقعة العثور على كميات هائلة من أدوية وزارة الصحة.

إن الأمر المثير للجدل أن تلك الكميات الكبيرة من الأدوية الملقاة بجانب صناديق القمامة مكتوب عليها خاص بوزارة الصحة وغير مصرح ببيع هذه الأدوية، والاغرب فى الامر أنه تلك الأدوية صالحة للاستخدام وأنها ليست منتهية الصلاحية، كما أن هذه الأدوية الخاصة بعلاج مرضى الضغط والسكر وهي من الأمراض المزمنة، وهناك كميات أخرى من الأدوية الخاصة بعلاج مرضى القلب ومرضى السرطان، فلابد من تقصي الحقائق لمعرفة السبب وراء إلقاء هذه الكميات من الأدوية.