“الأعلى لتنظيم الإعلام” يحظر ترويج شعارات “المثليين” أو نشرها
الأعلى لتنظيم الإعلام,يحظر,ترويج,شعارات

تابع موقع مصر 365 قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام القاضي بحظر الترويج لشعارات “المثليين” أو حتى نشرها من خلال وسائل الإعلام المختلفة.

حيث تم مقابلة قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ترحيب كبير من جانب أعضاء البرلمان المصري، حيث أوضحوا أن “مكان المثليين جنسياً السجن وليس الظهور على الوسائل الإعلامية المختلفة.

وصرح عضو اللجنة الإعلامية في مجلس النواب المصري النائب “مرتضى العربي” قائلاً “القرار تأخر كثيراً، وكان يفترض صدوره منذ البداية، في ظل انتشار المثليين جنسيا على القنوات الفضائية سواء في داخل جمهورية مصر العربية أو في خارجها”، واستأنف حديثه قائلا “هناك قنوات تتعمد استضافة المثليين جنسياً بل والترويج لهم”.

وأوضح مرتضي العربي أن مسؤولية الإعلام مواجهة أفكار المثليين الجنسيين الشاذة بدل من القيام بترويج لمثل هذه الأفكار المنحرفة وخصوصا أن المجتمع المصري حريص كل الحرص على متابعة البرامج التي تبث على القنوات الفضائية المختلفة.

كما أضاف عضو مجلس النواب المصري النائب “رائف تمراز” أن قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وصفه بأنه “قرار سليم جاء في توقيت مناسب جداَّ”، وأضاف أن هذا القرار غير كاف في الوقت الحالي حيث لابد من العمل على سن مجموعة من التشريعات لردع مثل هذا الفكر المنحرف للمثليين جنسيا بحيث لا يصبح لهم وجود في المجتمع المصري.

كما أشار النائب “رائف تمراز” قوله “على المجتمع المصري جميعا مقاطعة المثليين جنسيا حتى يشعروا بعدم وجود أرضية لهم في جمهورية مصر العربية تهدم عادات وتقاليد المجتمع” وأوضح أن مكان المثليين جنسيا هو السجون وخارج البلاد المصرية وليس بين طبقات المجتمع المصري.

كما  تقدم عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار النائب “رياض عبدالستار” مشروع قانون يجرم كل فعل شاذ أو يدعو إلى إقامة حفل يدعو فيه إلى الشذوذ أو حتى يسمح بفرق شاذة إلى جمهورية مصر العربية.

والجدير بالذكر أن هناك جدل دائر في المجتمع المصري بسبب إقامة حفل لفريق موسيقي لبناني يسمى “مشروع ليلى” حيث تم إقامة حفل في التجمع الخامس حضر عدد كبير من الشواذ وتم رفع علم المثليين لأول مرة في مصر.

أقرا المزيد “الأمن” يضبط 7 شبان لرفع علم المثليين في حفل مشروع ليلى