توقعات بزيادة الطلب على العقارات الإدارية والتجارية بالرغم من ارتفاع السعر
توقعات بزيادة الطلب على العقارات الإدارية والتجارية بالرغم من ارتفاع السعر

قام المهندس ولاء الطباخ الخبير العقاري، والذي يعمل رئيسا لمجلس إدارة شركة ايليت ،بتوقع وجود زيادة في الطلب وذلك سوف يكون في خلال الفترة القادمة على كلا من العقارات الإدارية و العقارات التجارية.

والجدير بالذكر أن المهندس ولاء الطباخ كان قد قال بخصوص هذا الأمر إن الاستثمار فى هذه الامور اصبح آمن جدا وبسبب زيادة العرض وقلة الطلب، فضلا عن تعدد الاستثمارات التي يتم عرضها الان في المجال العقاري حيث يتم عرض استثمارات قصيرة المدى واستثمارات متوسطة المدى واستثمارات طويلة الأجل، وقد توقع أيضا أن يتم زيادة في الطلب على الوحدات التي يتم بناؤها في المناطق الجديدة، تلك الوحدات التي تقوم بتنفيذها وزارة الإسكان المصرية، وسوف تحظى هذه الاستثمارت بدعم من الحكومة المصرية كما حدث مع كلا من العاصمة الإدارية ومدينة العلماء الجدد ومدينة دمياط الجديدة.

وقد أضاف الطباخ قائلا خلال كلامه أن عام 2017 قد شهد العديد من المقترحات الجديدة والفعالة للشركات التي تقوم بالاستثمار في مصر والتي تمتلك حجما كبيرا وواسعا من الأراضي المطورة والمبنية والتي يتم تقديمها للجمهور على أجزاء وتقدم بأسعار جديدة ومتناسبة مع احتياج السوق بالإضافة إلى الفرق في التكلفة بعد تحرير سعر الصرف “تعويم الجنيه”.

ومن جهة اخرى فانه خلال هذا الشهر توقع مسؤولون فى ست شركات عقارية ان تستمر أسعار العقارات فى الارتفاع بنسبة تتراوح بين 10 و 30 فى المائة مع بداية العام القادم، ويرى هؤلاء المسؤولون ان هذا الارتفاع يرجع إلى الزيادة المستمرة في أسعار الأراضي من جهة وارتفاع مواد البناء من جهة أخرى.

وقال فتح الله فوزي رئيس مستشاري التنمية العقارية في شركة مينا للعقارات إن تكلفة البناء زادت منذ تعويم الجنيه في نوفمبر من العام الماضي بنسبة 80 إلى 90 في المئة.

وتوقع فوزي أن يحدث ارتفاع في أسعار العقارات وذلك في اثناء الربع الأول من العام المقبل بنسبة يمكن ان تصل إلى 30٪. وقال فوزي إن الزيادة في أسعار العقارات منذ تحرير سعر الصرف “التعويم الجنيه” حتى الآن بلغت ما بين 30 و 40٪.
إقرأ ايضا تعرف على أكبر 8 مشروعات تقام في “العاصمة الإدارية الجديدة”