“إسماعيل” يتخلى عن منصبه والبرلمان يبحث عن “رئيس حكومة”
شريف إسماعيل

تابع موقع مصر 365 التحديات التي تواجه “مجلس النواب” المصري في دور الانعقاد حيث انطلق الدورة البرلمانية الجديدة في منتصف الأسبوع الجاري ليواجه تحديات كبيرة لإقرار عدد من القوانين الهامة، ويأتي على قائمة هذه التحديات إجراء تعديل وزاري كبير خلال الفترة القليلة القادمة، والتي تشتمل على تغيير رئيس مجلس الوزراء الحالي المهندس” شريف إسماعيل”، ويرجع السبب في تخلي رئيس مجلس الوزراء عن منصبه ليس بسبب ضعف إمكانياته أو بسبب غضب من قبل “أعضاء مجلس النواب” على أدائه حيث أن المهندس “شريف إسماعيل” يتمتع بشعبية كبيرة بين أعضاء مجلس النواب وخصوصا نواب “ائتلاف دعم مصر” إنما يعود السبب إلى أسباب صحية خاصة برئيس مجلس الوزراء.

وأعلنت مصادر من البرلمان المصري أن رئيس مجلس الوزراء المهندس “شريف إسماعيل” قد تقدم بطلب رسمي منذ ما يقارب من شهر من إعفاءه من مهام منصبه كرئيس مجلس الوزراء بسبب إصابته بمرض خطير، مما سيؤدي إلى إعاقته عن أداء عمله “كرئيس مجلس الوزراء” وخصوصا أن هذا المنصب يطلب مجهود كبير وشاق وخصوصا في الظروف التي تمر بها جمهورية مصر العربية.

وأعلنت المصادر البرلمانية أنه تم تأجيل البت في طلب المهندس “شريف إسماعيل” إلى حين انعقاد “مجلس النواب” في دورته القادمة، حيث كان من الصعب إجراء تعديل وزاري في غياب البرلمان المصري.

وأشارت المصادر البرلمان أن مرض المهندس “شريف إسماعيل” بدأ يؤثر على عمله خلال الفترة الأخيرة وبشكل واضح، حيث أنه لم يعد متواجد بمقر “مجلس الوزراء” لفترات طويلة، وبدأ ظهور الإجهاد عليه بشكل دائم ومستمر.

وتدور حاليات مناقشات كبيرة في مجلس النواب المصري خلال الفترة الجارية وخصوصا داخل “ائتلاف دعم مصر” الذي يمثل غلبية مجلس النواب المصري حول التعديل الوزاري المنتظر، والوزراء الذين سيتم الإحاطة بهم لفشلهم، وكذلك عن هناك العديد من النقاشات الدائرة حول اسم رئيس “مجلس الوزراء” المنتظر الذي سيخلف المهندس “شريف إسماعيل” خلال الفترة الحالية.

وأوضحت المصادر البرلمانية أنه لم يتم إلى الوقت الحالي على من سيشغل “منصب رئيس الوزراء الجديد” وبشكل نهائي وخصوصا أن المناقشات مستمرة منذ أسبوعين من أجل الوصول إلى شخصية قادرة على قيادة الحكومة المصرية في الفترة القادمة تتمتع بالقبول من جانب الشارع المصري.

أقرا المزيد “شريف إسماعيل” يشهد توقيع بروتوكولي تعاون في مجال التعليم الفني والتدريب المهني