قوات الأمن تضبط 38 قطعة سلاح مع ثلاثة من التجار في أسيوط
صورة أرشيفية

قامت قوات الأمن المتمثلة في المباحث العامة في أسيوط من خلال التعاون مع مجموعة من الجهات المعنية من إلقاء القبض على عدد من تجار السلاح في المنطقة.

حيث تمكنت قوات الأمن من القبض على ثلاثة من تجار السلاح في أسيوط، واستطاعت القوات ضبط نحو 38 قطعة سلاح بحوزتهم، “أسلحة نارية”.

وقد جاء هذا في ظل الإجراءات الأمنية التي تقوم بها الجهات المعنية والتي تهدف من خلالها إلى الإمساك بالعناصر الإجرامية، من تجار السلاح وحامليه، وذلك نظرا للآثار السلبية الجسيمة التي تتركها تلك التجارة على الأمن القومي للبلاد.

وأعلنت أجهزة البحث الجنائي التابعة لمديرية أمن أسيوط خلال الساعات الماضية بالإعلان عن قيامها باتخاذ كافة الإجراءات القانونية في تلك القضية، وأضافت الأجهزة أنها قامت بتلك الإجراءات من خلال التعاون مع الإدارة العامة للأجهزة الغير مرخصة والتي ثبت أنها مدعمة بمجموعات قتالية تابع لقوات الأمن المركزي.

وشملت الإجراءات التي أعلنت عنها أجهزة البحث الجنائي إلقاء القبض على المتهمين وهم “جابر م” البالغ من العمر نحو 57 سنة والذي يعمل مزارع، الجدير بالذكر أن المذكور قد سبق وتوجهت إليه مجموعة من التهم المتعلقة بقضايا السلاح فيما سبق وقد وصل عددها إلى خمسة قضايا.

وكان الثاني هو “محمد م” البالغ من العمر 23 عام والذي يعمل عامل وقد سبق وتم اتهامه هو الآخر في عدد من القضايا التي تتعلق بالاتجار بالسلام ووصل عددها إلى خمسة قضايا، وجاء الثالث ” أحمد م “البالغ من العمر 27 عام ويعمل عامل، وقد سبق أن تم توجيه له تهم في عدد ستة من القضايا وكان من بينها قضايا سرقة و قضايا سلاح.

وأضافت أجهزة البحث الجنائي خلال التصريحات التي قام بها أن المتهمين الثلاثة تابعين لمركز شرطة صدفا، وتم الإمساك بهم وبحوزتهم 38 قطعة سلاح محلية الصنع، وهي عبارة عن “4 فرد خرطوش و 34 فرد رصاص”

وقامت النيابة أثناء التحقيقات بمواجهة المتهمين بالجرائم التي تم توجيهها إليهم و التي اعترفوا بها، واستكملت النيابة التحقيقات وقامت باتخاذ كافة الإجراءات القانونية في حقهم.

 

اقرأ أيضا:

  1. الخارجية المصرية تنفي اعتبار طلب التحقيق في خروقات انتخابات اليونسكو على أنه طعن.