الجيش يعلن عن اقتحام عدد كبير من العناصر الإرهابية لأحد النقاط الأمنية بسيناء
قوات الجيش

خرجت بعض التصريحات الأمنية مشيرة إلى حادث جديد وقع فى سيناء، حيث أكدت المصادر الأمنية على أن الجيش المصري قد تصدي إلى عدوان جديد من قبل العناصر الإرهابية وقد تمكن إحباط محاولتهم إقتحام أحد الركائز الأمنية فى محافظة شمال سيناء.

أكدت التصريحات على أنه قد وقع اليوم الأحد أحد الهجمات الإرهابية الجديدة في محافظة سيناء على أحد النقاط الأمنية بشكل مفاجئ، حيث هجم عشرات الأفراد من المسلحون والذين وفقا للتصريحات قد بلغ عددهم العشرات وقد استخدموا في هجومهم عدد من السيارات المفخخة بالإضافة إلى قذائف هاون وكانوا يرغبون فى تفجير أحد الركائز الأمنية التابعة إلى منطقة “كرم القواديس” الموجودة فى  جنوب غرب الشيخ زويد بشكل مفاجئ.

وقد أفادت المصادر الأمنية فى تصريحاتها الصحفية بأن مروحيات الجيش المصري قد قامت بالتعامل مع العناصر المسلحة على الفور حيث قامت بقصف سياراتهم بالإضافة إلى الدراجات النارية التابعة لهم والتي كانوا يستقلونها وقد هجومهم علي المكان.

حيث ورد أنه قد تم إحباط محاولة أخرى صدرت من قبل العناصر الإرهابية يوم أمس بالإضافة إلى تمكن قوات الأمن من قتل عدد منهم، كما ورد فى تصريحات المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري في بيان رسمي نشره على صفحة التواصل الإجتماعي  على “الفيس بوك” تفاصيل الواقعة.

نتج عن هذا الحادث مقتل عدد  35 من العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى استشهاد عدد 4 من أبناء الوطن كما سقط 15 قتيلًا من جنود الجيش المصري، وقد فسر البعض أن هذا الهجوم الإرهابي قد جاء ردًا على إحباط القوات المسلحة بالأمس لهجوم إرهابي أخر.

وعن حادث اليوم ورد أنه قد تمكنت قوات الجيش من قتل عدد كبير من العناصر الإرهابية، وذلك نتيجة قصف المروحيات التابعة إلى الجيش لجميع العناصر الإرهابية وملاحقة العناصر الذين حاولوا الفرار إلى داخل المزارع القريبة من الهجوم، وقد صدرت الأوامر العسكرية بغلق الكمين والمنطقة المحيطة والإعلان عن استنفار تام بالمحافظة نتيجة لهذا الحادث.

اقرأ ايضًا.. عاجل.. هجوم ارهابى جديد على ارتكاز أمنى بالعريش ومقتل عدد من التكفيريين