قرار عاجل من السلطات المصرية بعد الهجوم على الأكمنة الأمنية فى سيناء
وزارة الداخلية المصرية

قامت السلطات المصرية بالكشف عن أحدث قراراتها بعد الهجمات المتكررة التي قد شهدتها محافظة سيناء اليوم الأحد بعد أن قام عدد كبير من العناصر الإرهابية بالهجوم على عدد من الارتكازات الأمنية والأكمنة الموجودة بالمحافظة مستخدمين الأسلحة الثقيلة فى إطار ردها على إحباط العمليات الإرهابية التي كانوا قد عزموا عليها يوم أمس فى عدد من المناطق في سيناء لتمكن القوات المسلحة اليوم من إحباط محاولتهم الجديدة ايضًا وقتل عدد كبير منهم وإلحاق الأضرار القوية فى صفوفهم ردًا عليهم.

ورد أن السلطات المصرية قد قامت بالتصريح رسميا فى بيان عاجل على اثر الهجمات الإرهابية العديدة التي وقعت فى منطقة شمال سيناء اليوم بقرارها الجديد والذي يخص فى طياته رفح، حيث ورد أنه قد تقرر أن يتم عدم فتح رفح بعد أن كان مقرر أن يتم فتحها بعد 4 أيام، وعن رد فعل الجانب الفلسطيني على هذا القرار، ورد أن السلطات الفلسطينية قد شاطرت مصر العزاء على شهداء الوطن فى سيناء

جدير بالذكر أنه قد شهدت منطقة القواديس التابعة إلى محافظة سيناء هجوم كبير اليوم حيث هجم عدد كبير من العناصر الإرهابية  على أفراد الأمن الموجودين في عدد من الأكمنة التابعة للمحافظة وقد استخدموا سيارات الدفع الرباعي والدراجات والأسلحة الثقيلة في هجماتهم إلا أن عناصر القوات المسلحة قد تمكنت من رد عدوانهم والتعامل معهم.

ترتب علي هذه الحوادث سقوط العديد من الضحايا من أبناء قواتنا المسلحة، حيث استشهد فى هذا الحادث الإرهابي عدد  6 أفراد من أبناء القوات المسلحة كما تم قتل عدد 24 عنصراً من الجماعات الإرهابية كما ورد أن السلطات المصرية تلاحق الإرهابيين فى المناطق المحيطة.

أعلن المتحدث الرسمي العسكري للقوات المسلحة،  تامر الرفاعي، أنه قد استشهد عدد 6 من أبناء الجيش المصري بعد أثناء تصديهم لمحاولات الإرهابية التي قد وقعت اليوم بسيناء مما أحبط محاولته  الإرهابية.

اقرأ ايضًا.. عاجل.. انفجار ضخم في قطار “الإسكندرية/أسوان” وتوقف حركة القطارات