مفاجأة جديدة يكشفها المتهم في قضية “فتاة المول” خلال التحقيقات أمام النيابة
فتاة المول

نجحت قضية فتاة المول والتي تدعى “سمية” في إثارة الرأي العام خلال الفترة الأخيرة، حيث تعرضت تلك الفتاة إلى تشويه وجهها من قبل أحد المعتدين عليها، والذي قد تم محاكمته من سنتين في قضية التحرش التي رفعتها تلك الفتاة، إلا أنه بعدما خرج من السجن قام بالعودة من جديد للانتقام، فقام بتشويه وجه الفتاة.

الجدير بالذكر أنه على الرغم من اهتمام الجميع بتلك القضية منذ فترة ليست بالقصيرة إلا أن الأحداث التي تقع كل يوم تكشف لنا جديد عن تلك القضية لم نكن نعرفه.

وكانت المفاجأة الكبرى التي فجرها المتهم في قضية فتاة المول هو ما قام المتهم بالإعلان عنه أمام مدير النيابة “عبد الرحمن أمين” خلال التحقيقات التي تجرى مع المتهم خلال الساعات القليلة الماضية، والتي أثبت أن المتهم يصرح عن تلك التفاصيل لأول مرة منذ بدء القضية.

حيث أضاف المتهم في قضية فتاة المول، خلال الإعتراف الذي قام به أمام النيابة، أن الفتاة كانت دائما ما تبتزه وذلك عقب خروجه من السجن، وكانت تدعوه بالمتحرش وأنها ستقوم برد القلم قلمين له نظرا لقيامه بضربها، وأضاف أنها كانت تحضر إلى منزله الواقع في الكوربة في مصر الجديدة وكانت تحضر معها أصدقائها لتهديده، إلا أن هذه الأفعال التي كانت تقوم بها الفتاة قد دفعته خلال تلك الفترة إلى تحرير محضر.

وأضاف أيضا خلال الاعترافات التي قام بها، أن المحضر الذي قام المتهم بتحريره يحمل رقم 1578 إداري مصر الجديدة، ولكن في يوم الحادث كان هو برفق مجموعة من أصدقائه على مقهى في الحي الذي يسكن فيه “الكوربة في مصر الجديدة”، وقد فوجئ بقدوم سيارة ملاكي بها مجموعة من الأشخاص وبرفقتهم “سمية”.

حيث حاولوا الاعتداء عليه بالسلاح الأبيض الذي كانوا يحملونه، وأن ما قام به هو رد فعل لكل تلك الأحداث التي كانت تقوم بها الفتاة خلال الفترة الأخيرة.

جاء هذا خلال الاعترافات التي قام بها المتهم، والتي قام من خلالها بتفجير مفاجأة جديدة عن فتاة المول.

اقرأ أيضا:

  1. حقيقة أزمة اختفاء السجائر من السوق.