رفع تكلفة اشتراك التليفون الأرضي تدفع المواطنين إلى الاستغناء عنه
التليفون الأرضي

انتشرت خلال الفترة الأخيرة حالة من الغضب والاستياء بين المواطنين من مشتركي خدمة التليفون الأرضي لدى شركة المصرية للاتصالات، وجاء هذا بسبب ما قامت به الشركة من رفع أسعار الاشتراك إلى 45 جنيه بعد أن كانت 36 جنيه أي بزيادة 9 جنيهات عن الثلاثة أشهر.

وخلال التصريحات التي قامت بها بعض المصادر التابعة لمصرية للاتصالات، فقد أكدت أن تلك الارتفاعات قد طرأت خلال الفترة الأخيرة نظرا للارتفاعات التي طرأت على أسعار الإنترنت بعد قرار تطبيق ضريبة القيمة المضافة، حيث جاء هذا القرار مُسبب ارتفاع في أسعار الاشتراك بقيمة 14%، الأمر الذي ساهم في رفع قيمة فاتورة التليفون الأرضي.

ونظرا لرغبة الشركة في خدمة أفضل لجميع العملاء التابعين لها، فقد قامت بتوحيد رقم الخدمة على 111 بحيث يسهل على العملاء الوصول إلى خدمة العملاء سواء كان بخصوص المشكلات التي تتعلق بالهاتف الأرضي أو الانترنت أو حتى الهاتف المحمول، هذا بجانب إجراءات زيادة أعداد العاملين في خدمة العملاء.

هذا بجانب أن الشركة تتيح إمكانية الإطلاع على فاتورة التليفون الأرضِي من خلال الموقع الرسمي التابع للشركة، والذي قد تم تحديثه خلال الفترة الأخيرة بعد إجراءات إطلاق شبكة المحمول الرابعة التابعة للشركة.

ووفقا للتصريحات التي قام بها أحد العملاء التابعين لشركة ويدعى “محمود عادل” وهو يعمل موظف، فقد أكد الارتفاعات التي أقرتها الشركة على سعر الإشتراك سوف ترفع بشكل كبير من النفقات الشهرية للأسرة، هذا بجانب الارتفاعات التي طرأت على الإنترنت والذي تستخدمه الأسرة، بحيث ستُشكل تلك الارتفاعات عبء إضافي على فاتورة يناير.

وعلى الجانب الآخر، جاءت تصريحات أحد العملاء ويدعى “صلاح مكاوي” وهو يعمل موجه أول، فقد أكد أن الارتفاعات التي طرأت على أسعار فواتير الإشتراك وأسعار فواتير النت الشهرية هي ارتفاعات منطقية، وأضاف خلال التصريحات التي قام بها أن كل الخدمات والمنتجات التي يحصل عليها المواطن قد ارتفعت في الفترة الأخيرة.

أما تصريحات “نهلة حسن” وهي ربة منزل، فقد أعلنت أن تلك الارتفاعات قد دفعتها إلى قرار الغاء اشتراك التليفون الأرضي، واستخدام الهاتف المحمول كبديل، وكان هذا القرار نظرا لإمكانية التحكم في استهلاك الهاتف المحمول عكس الأرضي.

اقرأ أيضا:

  1. المصرية للاتصالات تقرر رفع سعر الاشتراك للتليفون الأرضي بصورة مفاجئة.