“أديب” يجيب عن سؤال ” لماذا يبيع الجيش أوراك الدجاج ولبن الأطفال؟”
القوات المسلحة

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها الإعلامي “عماد الدين أديب” عن “عدم مزاحمة التجار في الإنتاج والخدمات”، حيث صرح “لماذا الجيش وهناك من يسخر ينزل وراك فراخ، ليه ينزل لبن أطفال، لية يبدأ يتفاوض على حضانات” وهناك العديد من التساؤلات الأخرى التي تطرح من قبل البعض مضايفاً “لماذا يأخذ الجيش اللقمة من أفواهنا”.

وطرح “عماد الدين أديب” سؤال “هل الجيش جاء كفاعلاً أم كرد فعل” أجاب أن الجيش جاء كرد فعل، حيث أوضح “نعم أيها المستورد، نعم أيها التاجر من حقك أن تربح، ولكن نرجوك إذا أردت أن تربح فأربح الربح الذي لا يكسر الناس”.

وأشار عماد الدين أديب أن بعد ارتفاع أسعار صرف “الدولار المصري” في اليوم التالي البيض ارتفع سعره وقال “هي الفرخة اللي باضت امبارح ملحقتش حتى تأكل علف جديد بسعر الدولار اللي هو موجود”.

وفي تعليق عماد الدين أديب أن الدولار حينما ينخفض أسعار البيض لا تنخفض أوضح “علشان ابقى أمين أن التجار بيرفع السعر على طول علشان ابقى نقلت وجه النظر، أن أوضح على التاجر أنه حينما يستهلك بعد غلو أسعار الدولار أن يستعيض ما أنفقه بالأسعار الجديدة لذلك سيقوم بشراء الدولار بثمانية عشر جنيهات”.

وأوضح عماد الدين أديب أن الدولار حينما ينخفض لا تخفض الأسعار نظراً لعدم وجود آلية تربط ارتفاع وانخفاض الأسعار حيث أوضح أن التجار يريدون الربح دائما وابدا.

وأشار عماد الدين أديب أن الدولة المصرية في العصر الحالي لم تأتي لتطرح فكرة “التأميم” مثل عهد الستينات لفرض حراسة على الممتلكات، حيث أوضح بأن السوق المصري يريد آليات العرض والطلب سيتم اللعب على آليات العرض والطلب في السوق المصري.

وأشار عماد الدين أديب قائلا “انت مثلا هتنزل 300 ألف فرخة، أنا هنزل مائتين ألف أمامهم بسعر يضربك، علشان كدة الفراخ نزلت من كام يوم”.

وأضاف عماد الدين أديب أنه على حسب معلوماته أن كثير من الحاصلات الزراعية والفواكه في خلال ثلاثة أو أربعة شهور من بعض المشروعات التي يتم الانتهاء منها في الوقت الراهن سيتم تنزل بعض الأسعار أيضا مثل أسعار الأسماك.

أقرا المزيد “عماد أديب” يعلن الجيش جيش الشعب وليس جيش لأي رئيس