“شيرين رضا” توجه رسالة إلى “فتاة المول” تعرف عليها
سمية عبيد

تابع موقع مصر 365 الرسالة التي وجهتها الفنانة “شيرين رضا” إلى فتاة المول “سمية عبيد” البالغة من العمر خمسة وعشرين عام حيث تعرض لإصابة في الوجه من قبل المتحرش بها منذ عامين سابقين، ليصيبها بجرح قطعي في الوجه يصل إلى عشرين سنتيمتر، وصرحت “شيرين رضا” قائلة “أنا آسفة بالنيابة عن كل حد شاف الصورة دى، أنا آسفة ليها، و اسفة علشان أحنا بلد خلت واحد متحرش يسجن لمدة أسبوعين بس بعدما تحرش بها، ليتم إطلاق سراحه بعد دفع غرامة مائة جنيه مصري علشان يوصلها أنها تكون في مستشفى عندها جرح مثل هذه سيظل طول عمره في وشها”.

وتساءلت “شيرين رضا” “مين اللي غلطان؟”، وصرحت عن خوفها في الوقت الحالي حيث قالت “أنا لما حد يجي يتحرش بيا المفروض اسكت؟! مشتكيش معملوش محضر؟ ليذهب إلى السجن لمدة أسبوعين وبعدها يخرج ينتقم مني” وقالت “افرضي الثاني اللي تحرش بيا يجي يدبحني، بما أننا بقينا بلد كل حد بيدبح الثاني”.

كما تساءلت شيرين رضا أيضا عن موقف القوانين المصرية من هذه الأحداث، وتساءلت أيضا عن دور “مجلس الشعب المصري” تجاه هذه الوقائع المؤسفة الطارئة على المجتمع المصري في الوقت الراهن.

وصرحت شيرين رضا قائلة “فين الأساتذة اللي في مجلس الشعب، ولا هم بس عايزين قوانين اللي هي تخفيض سن الزواج”.

وأوضحت شيرين رضا أن المجتمع لا يستطيع أن يصد مثل هذه الانتهاكات الصارخة، حيث صرحت أن المجتمع المصري لا يستطيع أن يفعل أي شيء تجاه هذا المتحرش، وليس لدية السلطة التي تؤهله لإصدار الحكم بسجن ذلك الشاب المتحرش، هذا هو دور القانون.

وتتساءل شيرين رضا من جديد عن القوانين التي تساعد السيدات حتى يستطعن أن يسرن بسلام في الشارع المصري قائلة “ولا أحنا مش المفروض نمشي بسلام في الشارع؟!”.

والجدير الذكر أن قضية “فتاة المول” التي تسمى “سمية عبيد” البالغة من العمر خمسة وعشرين سنة التي أثارت العديد من التساؤلات داخل المجتمع المصري حيث تعرض لاعتداء من قبل المتحرش بها منذ عامين في مول مصر الجديدة ليتبعها بعد عامين من الحادثة ليصيبها بجرح قطعي في وجهها.

أقرا المزيد “فتاة المول” تصرح الجاني مختل عقليا وتحتاج إلى 6 عمليات تجميل