الأزهر يكشف عن حكم الشرع فى نكاح البهائم و الزوجة المتوفاة
الأزهر الشريف

خرجت بعض التصريحات من قبل الدكتور عباس شومان والذي يعمل فى منصب وكيل الأزهر الشريف كاشفة عن الحكم الشرعي لنكاح البهائم من البشر، حيث أكد سيادته على إن من أهم المشكلات الرئيسية فى العالم الإسلامي فى الفترة الحالية والتي تواجه الفتوى حاليا هي الإقدام بكل جرائة على الإفتاء من قبل الأشخاص غير المؤهلين لهذه الفتوى على الرغم من خطورة الأمر.

أكد الدكتور عباس شومان فى تصريحاته على أن الأشخاص الذين قد تربوا على كيفية الإفتاء ومبادئ الدين والفتوى وعلى يد النبى صلى الله عليه وسلم من الصحابة الأخيار كانوا لا يتصدرون نهائيًا للفتوى في الأمور إلا في الحالات الضرورية منها فقط، ولكن في الفترة الحالية ورد أن ذلك الوضع مع الأفراد الذين يتصدرون المنابر والبرامج الإخبارية من أجل الإفتاء بدون علم وبحث ودراسة فهو أمر خاطئ حيث يخطأ غير المؤهلين فى العديد من الأحكام الشرعية عند فتواهم.

وقد جري خلال مؤتمر “دور الفتوى في استقرار المجتمعات” والذي قد تقرر عقده من قبل الأمانة العامة لدور الإفتاء في العالم، وتم تنفيذه تحت إشراف دار الإفتاء المصرية، أن الشيخ شومان قد أكد على أن هناك قاعدة تقول “إن الحرية المطلقة مفسدة مطلقة” وبناء عليها فإن الشخص غير المؤهل من أجل الإفتاء في العلم  الشرعي لا يحق له أن يفتي، كما لا يمكنه أن يتصدى موضع الفتوى إلا من باب النقل فقط وأن يتم ذلك ايضًا بعد فهمها بشكل جيد.

وقد أشار السيد وكيل الأزهر في تصريحاته على أنه بالنسبة إلى المسائل الشاذة التي قد صدرت من بعض الأشخاص كانت مشكلتها في النقل، حيث أكد على عدم جواز معاشرة الرجل لزوجته المتوفاة، لأن أساس العلاقة الزوجية هي الحياة وتنتهي إما بالطلاق أو الوفاة، كما تابع بالنسبة إلى نكاح البهائم: “أتحدى أن يكون في كتب من كتب التراث جواز لمسألة نكاح البهائم”، وعليه فلا يجوز نكاح البهائم من قبل البشر.

اقرأ ايضًا.. دار الإفتاء تكشف عن حكم الشرع في كلام المرأة مع رجل غريب على الفيسبوك