مقترح “المأذون الإلكتروني” للقضاء على ظاهرة زواج القاصرات
صندوق المأذونين

أعلن المتحدث الإعلامي باسم صندوق المأذونين، الشيخ “إبراهيم على سليم” خلال مجموعة من التصريحات التي أعلن عنها خلال الفترة الأخيرة، أن آخر المقترحات التي قام الصندوق بتقديمها هو “المأذون الإلكتروني”، وأضاف أن هذا المقترح تقدم به الصندوق للقضاء على ظاهرة زواج القاصرات و التي تعاني منها مصر وانتشرت بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

حيث سيتم هذا المقترح من خلال نظام جديد يتم من خلاله إدخال كافة البيانات الخاصة بالعروس والتحقق من صحتها، وبالتالي سيتمكن هذا المقترح من القضاء على زواج القاصرات بعدم إجرائه لأي زواج لفتاة أقل من السن القانوني .

وأكمل المتحدث الرسمي خلال التصريحات التي قام بها، أن هذا المقترح من المقرر أن يعمل بعد تنفيذه من خلال المأذون الشرعي، وأضاف أن هذا سيُساعد بشكل كبير جدا في القضاء على ظاهرة زواج القاصرات و التي قد انتشرت خلال الفترة الأخيرة مسببة الكثير من المشكلات في المجتمع.

وأشار المتحدث الرسمي أن الفترة القادمة ستشهد اقبال الصندوق على تقديم هذا المقترح إلى القائمين على ذلك، مطالبين البدء في تنفيذ هذا المقترح في أقرب فرصة.

وقد أكد المتحدث الرسمي، أن الصندوق قد حدد عقوبة الفصل بشكل نهائي لأي مأذون يقوم بالمساعدة في زواج القاصرات من خلال كتابة العقود التي تتم، وذلك حيث يقوم عدد من المأذونين بكتابة تلك العقود مساعدين في هذا الأمر الذي يعتبره الكثير من العاقلين المدركين لخطورة الموقف جريمة في حق تلك الفتيات.

هذا وتقدم المتحدث الرسمي باسم صندوق المأذونين مجلس النواب بضرورة الإسراع في اتخاذ الخطوات اللازمة التي يمكن من خلال تنفيذ هذا المشروع، وذلك من خلال مناقشة الطلب الذي تم تقديمه في أسرع وقت، وأن يوافق مجلس النواب على وجود نقابة رسمية للمأذونين والتي يمكن من خلال تطبيق كافة الضوابط لجميع المأذونين، وسُتساعد النقابة بشكل كبير في القضاء على جميع المخالفات التي يقوم بها البعض في المحافظات المختلفة في مصر.

اقرأ أيضا:

  1. خبير اقتصادي: معدلات التضخم لا علاقة لها بزيادة معدلات الاستهلاك وقرارات المركزي الأخيرة لن تحدث فارق.