“سمير رشاد” يقدم تعديل على قانون الأحوال الشخصية “بنقل حضانة الطفل للزوج”
سمير رشاد أبوطالب

تابع موقع مصر 365 ما أعلنه عضو لجنة الاقتراحات والشكاوى التابعة لمجلس النواب المصري النائب “سمير رشاد أبو طالب” أنه تقدم باقتراح من أجل إجراء تعديل على “قانون الأحوال الشخصية” الصادر في سنة 1929 برقم 25، المعدل بقانون سنة 1985 برقم 100، والذي يمنح للمحكمة حق القضاء في نقل حضانة الطفل إلى الزوج.

حيث قام رئيس مجلس النواب الدكتور “علي عبدالعال” بإحالة اقتراح النائب “سمير رشاد أبو طالب” إلى “لجنة الاقتراحات والشكاوى” ليتم مناقشته، وأدرجه على جدول أعمال “لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب خلال اجتماعها في يوم الاثنين القادم، وفي حال موافقة اللجنة البرلمانية على الاقتراح سيتم إحالته إلى اللجان التالية “لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية، ولجنة التضامن الاجتماعية والأسرة، ولجنة الشؤون الدينية” ليتم مناقشة اقتراح تعديل القانون من ضمن مجموعة “مشروعات القوانين” المتعلقة بتعديل “قانون الأحوال الشخصية” المحال إلى هذه اللجان البرلمانية ليتم مناقشته.

ويشير الاقتراح بتعديل القانون وبالتحديد في المادة رقم “20” من “قانون الأحوال الشخصية” ليكون نصها كالتالي “تنص مادة 20 في قانون الأحوال الشخصية الحالي، على أن ينتهي حق حضانة النساء ببلوغ الصغير سن العاشرة وبلوغ الصغيرة اثني عشر سنة، ويجوز للقاضي بعد هذه السن إبقاء الصغيرة حتى تتزوج في يد الحاضنة دون أجر حضانة، إذا تبين أن مصلحتها تقتضي ذلك، ولكن من الأبوين الحق في رؤية الصغير أو الصغيرة وللأجداد مثل ذلك عند عدم وجود الأبوين، وإذا تعذر تنظيم الرؤية اتفاقاً نظمها القاضي على أن تتم في مكان لا يضر بالصغير أو الصغيرة نفسياً، ولا ينفذ حكم الرؤية قهراً، ولكن إذا امتنع من بيده الصغير عن تنفيذ الحكم لغير عذر أنذره القاضي، فإن تكرر ذلك جاز للقاضي بحكم واجب النفاذ نقل الحضانة مؤقتاً إلى من يليه من أصحاب الحق فيها لمدة يقدرها، ويثبت الحق في الحضانة للأم ثم للمحارم من النساء، مقدماً من يدلي بالأم على من يدلي بالأب، ومعتبراً فيه الأقرب من الجهتين على الترتيب التالي الأم فأم الأم، وإن علت فأم الأب، وإن علت فالأخوات الشقيقات، فالأخوات لأم، فالأخوات لأب، فبنت الأخت الشقيقة، فبنت الأخت لأم، فالخالات بالترتيب المذكور في الأخوات، فبنت الأخت لأب، فبنت الأخ بالترتيب المذكور، فخالات الأم بالترتيب المذكور، فخالات الأب بالترتيب المذكور، فعمات الأم بالترتيب المذكور، فعمات الأب بالترتيب المذكور”.

أقرا المزيد  “منصور عبدالمولي” يوضح حقوق المرأة التي ضمنها قانون الأحوال الشخصية