“عصام الروبي” يعلن فيل أبرهة اسمه “محمود”
عصام الروبي

تابع موقع مصر 365 اللقاء التلفزيوني الذي تم في قناة العاصمة وبالتحديد في برنامج “منهج حياة” الذي يقدمه الإعلامي “محمد محفوظ” حيث استضاف البرنامج الدكتور “عصام الروبي” الذي يعد أحد علماء مؤسسة الأزهر الشريف، وكان موضوع الحلقة عن تفسير “سورة الفيل”.

حيث صرح الدكتور “عصام الروبي” حينما ذهب “عبد المطلب” إلى أبرهة الحبشي يطالبه بمائتي بعير قال له أجئت تطلبي في مائتي بعير! أنا أقول لك بأنني سأهدم قبلتكم بيت الله هذا، قال له هذه الكلمة “للبيت ربً يمنعه ويحميه، وأنا رب الأبل ردَّ إليَّ أبلي وبعيري” البيت له رب، فقال له “ولن يمنعنهُ مني أحد، فقال له “هذا وذاك” وفسر الدكتور المقولة بقوله “أنت وما أردت”.

واستأنف الدكتور “عصام الروبي” حديثه قائلا” وبدأ بعد ذلك بسرعة عن قيام أبرهة بتجهيز جيشاً عظيماً جراراً جراراً، وصدره بثمانية أفيلة، وقيل باثنى عشر فيلاً، وقيل لم يأخذ معه إلا فيلاً واحداً، لكن الفيل الذي ربنا سبحانه وتعالى أنزله في القرآن هذا اسمهُ محمود باتفاق أهل العلم”.

وصرح الدكتور عصام الدالي أن هذه المعلومة حول اسم فيل أبرهة الذي يسمى “محمود” موجودة في كتب أهل السنة، وفي التفسير وأكد الشيخ على أن فيل أبرهة المذكور في القرآن الكريم اسمه “محمود”، حيث أوضح أنه ذكره “ابن كثير، والسعدي، والقرطبي ذكره “محمود”، وأضاف قائلا “استوثقت من هذا الاسم قبل أن آتي إلى هنا في هذا البرنامج”.

وأشار الإعلامي “محمد محفوظ” أنه كان هناك بعض من علماء الأثار الذين تحدثوا عن “فرعون”، وفي علم التاريخ فقالوا أن اسم الفيل تقريبا كان يسمى “وليد”.

وأكد الدكتور “عصام الروبي” أن مصادر اسم الفيل باسم “محمود” موجودة في “ابن كثير، والقرطبي، والطبري” كما وجدت نقلاً عن “السعدي” حيث أوضح أن هذا الاسم معروف ومتواتر عليه.

وأكد الدكتور “عصام الروبي” قائلا “أبرهة اصطحب معه أمام ثمانية أفيال أو اثنتي عشر فيلاً، وقيل فيلاً واحد، وصار بهذا الجيش الكبير العظيم المهيب جيش عرمرم كما يقولون، وبدأ يطوف على القبائل العربية قتلاً وسلباً، ويأسر من العرب ما يأسر، إلى أن وصل إلى الطائف فخافوا منه فأعطوه الهدايا وبدأ ينطلق إلى مكة هنا حدثت المعجزة”.

أقرا المزيد تعرف على أسعار “الملابس الشتوية” في الأسواق المصرية خلال هذا العام