برلماني يعرض مقترح جديد للتخلص من الزيادة السكانية غير “رخصة الإنجاب”
البرلماني محمد أبو حامد

أعلن العضو في لجنة التضامن، البرلماني “محمد أبو حامد” ضرورة اهتمام الحكومة المصرية بتطبيق أكثر من آلية والتي يمكن من خلالها القضاء على الارتفاعات التي تطرأ على الأعداد السكانية بشكل مستمر، وأضاف أن من أهم تلك الآليات القيام بربط قيمة الدعم الذي تقدمه الدولة للمواطن بعدد الأطفال في الأسرة.

أي أن تقوم الدولة بتقديم الدعم الكامل فقط للأسرة التي تَحتوى على طفلين، هذا بجانب المميزات التي ستمنحها الدولة لتلك الأسرة والتي تأتي في صورة حوافز، هذا بجانب تقليل الدعم بصورة تدريجية للأسر التي تمتلك أعداد أكبر من الأطفال، بعدها يتم إنهاء الدعم الذي تقدمه الحكومة للأسر التي تتجاوز أعدادها ما ستقوم الحكومة بتحديده.

ونظرا إلى تنافي مقترح رخصة الإنجاب مع الحرية التي تُتاح للمواطن المصري من خلال قانون البلاد، فإن مقترح رخصة الإنجاب الذي يتم تطبيقه في الصين غير قابل للتطبيق بأي شكل من الأشكال في مصر، لذا فإن الحكومة يجب أن تجد حلول أفضل للحد من الزيادة السكانية بدلا عن هذا المقترح.

ونظرا لاعتبار مسؤولية تنظيم الأسرة مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الزوجين، فإن وسائل منع العمل لا تتوقف على المرأة فقط، وإنما يجب أن يلجأ الرجال إلى استخدام عدد من الوسائل التي تساعد في منع الإنجاب، وأشار إلى أن استخدام تلك الوسائل لا يعد عِيب في حق الرجال.

هذا بجانب أنه قد أعلن أن التشريعات التي تختص بنسبة الأمية وعمالة الأطفال وغيرها من الخصائص الأخرى للسكان تقع خلال الفترة الحالية تحت دراسة تفصيلية، ويأتي هذا في ظل الحاجة إلى ذلك الإجراء والذي يمكن أن يسهل عملية القضاء على الزيادة السكانية التي تعاني منها البلاد، والتي تتسبب في الكثير من المشكلات.

وتعاني مصر حاليا من خطر الزيادة السكانية بشكل كبير جدا، ويأتي هذا خاصة في ظل المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد خلال الفترة الحالية، وقد أشار عدد من الخبراء إلى مدى تأثير الزيادة السكانية على النتائج التي يتوصل إليها برنامج الإصلاح الاقتصادي.

اقرأ أيضا:

  1. تفاصيل قانون المرور الجديد.