ارتفاع أعداد ضحايا العملية الإرهابية بالواحات الى 53 شهيد وسط تضارب فى الأنباء
ارتفاع أعداد ضحايا العملية الإرهابية بالواحات الى 53 شهيد وسط تضارب فى الأنباء

أعلنت السلطات المصرية إن ما يقرب من 53 فرداً من أفراد الأمن استشهدوا في اشتباكات مع مسلحين في منطقة الصحراء الغربية بالقرب من طريق الواحات.

وقالت وزارة الداخلية أن أفراد الخلية الإرهابية أطلقوا النار على أفراد الشرطة الذين كانوا يهاجمون مخبأهم بالقرب من الواحات البحرية.

وصرح مصدر أمني بأن المسلحين كانوا على معرفة جيدة بالمنطقة، ولم يكن قائد العملية قادر على التمكن من طلب تعزيزات امنية تقوى موقفه.

ونشر تقرير يفيد بأن العناصر الإرهابية تنتمي إلى جماعة تعرف باسم “حسم”، كانت قد سعت لاستهداف قوات الشرطة في وقت سابق.

وقال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية أن عدد الشهداء وصل الى 35 جنديا، و18 ضابطا “10 ضباط من قطاع العمليات الخاصة، و7 ضباط من قطاع الأمن الوطني، وضابط من المباحث”.

كما أكد المصدر على أن قوات الشرطة استطاعت من القضاء على ما يقرب من 15 مسلحاً، فى الوقت الذى مازالت فرق العمليات الخاصة والطيران الحربي تقومان بعمليات تمشيط للمنطقة مكان الواقعة.

ولازالت الأرقام النهائية لعدد الشهداء والمصابين تشهد تضارباً قوياً بين مختلف وكالات الأنباء والمواقع

وتخوض مصر حرباً ضروس يقع على إثرها المئات من الشهداء من قوات الجيش وأفراد الشرطة في عدة هجمات إرهابية مختلفة خلال السنوات الأخيرة، كان قد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الكثير منها وتم تنفيذها من خلال عناصر موالية له داخل البلاد.

وفى وقت سابق، أعلنت السلطات في مصر خلال الشهر الجارى حالة الطوارئ من جديد بعد انتهاء حالة الطوارئ التي كانت قد اعلن عنها منذ العاشر من أبريل الماضي واستمرت لمدة 6 أشهر.

أقرأ أيضاً..عاجل .. قوات الأمن تدفع بسيارات دفع رباعى ومدرعات لتعزيز موقفها فى اشتباكات الواحات

وتقوم قوات الجيش والشرطة بشن حملة عسكرية كبيرة في شمال سيناء منذ عدة سنوات، بهدف القضاء على البؤر الإرهابية المنتشرة في شبه جزيرة سيناء وفى مختلف أنحاء البلاد.

وكانت قد شهدت سيناء نشاطا واضحاً لأغلب هذه الجماعات المتطرفة ولكن بدأت تظهر عمليات إرهابية بطرق مختلفة وفى أماكن متفرقة من أنحاء البلاد مثل التى نواجهها منذ ساعات .