النائب العام يكلف نيابة امن الدولة للتحقق في حادث الواحات
النائب العام

امر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق،  نيابة أمن الدولة العليا، باتخاذ الإجراءات الأمنية المشددة والبدء في التحقيقات في الحادث الإرهابي الواقع في صحراء الواحات،  هذا الحادث الإرهابي المهين أسفر عن استشهاد عدد من أفراد الشرطة الأبطال وعدد من الضباط الذين كانوا يحمون أرضهم ويقومون بدورهم علي أكمل وجه، ولقوا موتهم علي أيدي عناصر إرهابية  مسلحة.

وبالفعل بعد ان كلف النائب العام، نيابة امن الدولة العليا، فقد انتقل فريق من المحققين بالنيابة العامة وتحت إشراف المحامي العام الأول لنيابة امن الدولة العليا،  والمستشار خالد ضياء الدين، إلى المستشفيات الموجودة بها الجثامين جراء الحادث الإرهابي، الموجودة في مدينة نصر والعجوزة والشروق، وقد اوضحوا ان تصريح الدفن يصدر فور انتهاء الأطباء الشرعيين من انتهاء الكشف الطبي عليهم وسوف يتم تشريح الجثامين لتحديد سبب الوفاة، وسوف يتم تسليم الجثامين  إلى ذويهم عقب انتهاء الإجراءات اللازمة، وتم الاستماع إلى أقوال المصابين  جراء تلك الحادث الإرهابي، لمعرفة كيفية حدوث الحادث الإرهابي وكيفية وقوعة.

وتحت إشراف المحامى العام الأول بنيابة أمن الدولة العليا، المستشار محمد وجيه، قد طلب من قطاع الأمن الوطنى بوزارة الداخلية، اتخاذ الإجراءات  الأمنية اللازمة لتحديد ملابسات الواقعة وتحديد هوية الجناة.

قالت وزارة الداخلية في تصريح لها، إنها تبذل أقصى جهودها لمحاربة الإرهاب الداهم علي مصر وتحاول تتبع العناصر الإرهابية لتحديد مكانهم، وقد وردت معلومات لوزارة الداخلية عن وجود بعض العناصر الإرهابية مقيمة في المنطقة المتاخمة الكيلو 135 بطريق الواحات.

مساء أمس الجمعة، صرحت الداخلية في بيان رسمى لها، انه تم اعداد فريق من المأمورية لمواجهة وكر الإرهابيين، وأثناء اقتراب القوات المصرية من وكرهم استشعرت العناصر الإرهابية وجودهم وقامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها، وعلى الفور قامت القوات الجوية بإطلاق النيران عليهم.

وصرحت الداخلية أن المواجهات أدت إلى استشهاد عدد من رجال الشرطة جراء المواجهة علي وكر الإرهابيين، ومصرع عدد من العناصر الإرهابية، وتقوم القوات بتمشيط المناطق المتاخمة لموقع الواقعة.

وسوف تقوم عدد من الجنازات العسكرية فى مسقط رأس شهداء الشرطة بحادث الواحات الإرهابى، ويشارك فيها عدد من  القيادات الأمنية  وافراد الشرطة  والضباط وزملاء الشهداء، وذلك خلال الساعات المقبلة.