مساعد وزير الداخلية السابق يكشف عن معلومات خاصة عن جغرافيا حادث الواحات
اللواء محمد صادق

صرح مساعد وزير الداخلية الأسبق، اللواء محمد صادق، علي وصول معلومات مهمة إلى الأجهزة الأمنية، تم الإشارة فيها عن وجود مجموعة إرهابية في منطقة الواحات الذين شاركوا في حادث الواحات، وعند وصول تلك المعلومات علي الفور تم تشكيل مأمورية مشتركة من جهاز الأمن الوطني بالمشاركة مع إدارة  الأمن المركزي والأمن بالجيزة، وبعد استطلاع الأجهزة المكان  المقصود اليومين السابقين للعملية، أكدت أن العناصر غير موجودة، أدى ذلك إلى دخول الضباط داخل الجبل لمسافة 35 كيلو متر، في منطقة وادي حيتان، الموجودة  بالقرب من الطريق الغربي للفيوم، ووجدوا أن  العناصر الإرهابية كانت مختبئة أعلى الجبل،  وأطلقت النيران علي القوات المصرية   بأسلحة الهاون والآر بي جي.

وصرح وكيل الجهاز أمن الدولة السابق ، اللواء صادق ، إنه  غالبية الضباط الذين استشهدوا أمس في العملية الإرهابية التي وقعت في منطقة الواحات علي معرفة كبيرة بهم، وأنهم من تلامذته، مؤكدا علي شجاعتهم واخلاصهم لوطنهم واكد انهم رجالة حافظوا علي وطنهم لاخر لحظة بعمرهم وصرح ايضا ان الواحد من الضباط الذين استشهدوا في هذا الحادث الأليم يساوى عشرة من العناصر الإرهابية الذين ليس لهم ملة ولا دين، مشيرا وفخورا بموقف الضباط في القيام بواجبهم تجاه الوطن.

وأكد اللواء صادق أنه شارك في عمليات مشابهة جغرافيا المكان الذي وقعت فيه الاشتباكات، حيث شرح الواقعة وذكر أن القوات المصرية عندما وصلت لها معلومات بأن العناصر الإرهابية موجودة بالكيلو ١٣٥ بطريق الواحات وصلت إلى هناك ولم تجد العناصر الإرهابية ودخلت داخل الحبل مسافة ٣٥ كيلو وبالتالي وصلت إلى وادي منخفض يسمى وادى حيتان  وتتميز هذه المنطقة بأنها مليئة بالوديان وهي متصلة بحدود الفيوم وعندها فوجئت القوات المصرية بالعناصر الإرهابية وأطلقت عليهم النيران من أعلى الجبل.

وأكد اللواء صادق، أن هذه العناصر الإرهابية أتت من ليبيا عن طريق الواحات الغربية، وأحد العناصر الإرهابية هو مرشد قوات الأمن عن هذة العناصر الإرهابية القادمة من ليبيا، وقد تم ضبطهم في وقت سابق، وهذه العناصر الإرهابية ينتمون إلى تنظيم داعش الارهابي، مؤكدا ان  هذه العناصر الإرهابية من محافظة القليوبية.