“خبير” يطالب المحافظات ببدء الاستعدادات الفعلية لمواجهة السيول
أسامة عبدالمنعم

تابع موقع مصر 365 التحذيرات التي أصدرها خبير التنمية المحلية والمنسق العام لحملة “يا أبناء مصر اتحدوا” الدكتور “أسامة عبدالمنعم”، حيث حَذر “السيول” الذي يضرب عدد من محافظات وقرى جمهورية مصر العربية.

وطالب الدكتور “أسامة عبدالمنعم” محافظات جمهورية مصر العربية أن تستعد فعلياً لمواجهة السيول التي تعد نوع من أنواع “الكوارث الطبيعية”، والتي لو وقعت تخلف بسببها آلاف من الضحايا إلى جانب العديد من الخسائر المادية المتمثلة في البنية التحتية من كهرباء وصرف  صحي وطرق، إلى جانب المباني والمنشآت.

وصرح الدكتور “أسامة عبدالمنعم” إن “السيول” التي تقع كل عام لابد أن لا تتكرر في العام الجاري 2017، وذلك من خلال وضع “خطة عاجلة” وآلية يتم تنفيذها من قبل محافظي الدولة المصرية تحت إشراف جميع وزارات ومؤسسات وهيئات الدولة المصرية من أجل تفادي أي ضرر قد وقع خلال السنوات الماضية، ومن أجل الحفاظ على أرواح المواطنين المصريين.

وأوضح الدكتور “أسامة عبدالمنعم” أنه يجب العمل على تجهيز “مخرات السيول” بالإضافة إلى إصلاح جميع “بالوعات الصرف الصحي” وتنقيتها عن طريق شفط ما بها من مياه توقعاً لحدوث أي كارثة، كما يجب إصلاح جميع “المعدات والتجهيزات” اللازم من أجل إزالة آثار أي كارثة قد تحدث وبشكل سريع، والعمل على وضع “خطط بديلة” لإدارة الأزمات وكذلك وضع “خطة للإنقاذ” في حال فشل “الخطط الأساسية” كما يجب العمل على تدريب الكوادر البشرية في مجال التعامل على مواجهة خطر السيول، وذلك من خلال إيجاد عناصر بشرية مدربة بجانب العمل على توفير الإمكانيات اللازمة من أجل تحقيق هذا.

كما صرح “أسامة عبدالمنعم” أن “الكوارث الطبيعية” لا يمكن لأي دولة من دولة العالم منع حدوثها، لكن النجاح في تقليل الآثار الناتجة عن هذه الكوارث هو ما يجب النجاح فيه على أساس مدى القدرة على احتواء الخاسر، والحد من المخاطر على المجتمع، وخصوصا في ظل “التغييرات المناخية” التي تحدث في البيئة والطقس.

وطالب “أسامة عبدالمنعم” من جميع المسؤولين في محافظات جمهورية مصر العربية بالعمل على دراسة الأماكن التي قد تقع فيها كوارث “السيول” ويجب تدريب المواطنين على إدارة الأزمات وقت وقوع الحارثة للحد من الأضرار والمخاطر.

أقرا المزيد “الصحة” ترفع حالة الاستعدادات في المستشفيات تحسبا لوقوع “السيول”