حادث الواحات الإرهابي يتسبب في قرار عاجل بخصوص مدينة العلمين
السيسي

أعلنت مجموعة من المصادر المقربة خلال التصريحات التي قامت بها اليوم، أنه نظرا لتعرض البلاد لمشكلة حادث الواحات و التي وقعت أمس، وراح ضحيتها الكثير من رجال الشرطة وذلك أثناء التشابكات التي تمت بين رجال الشرطة وبين مجموعة من المسلحين في منطقة الواحات.

وقد أدت تلك الاشتباكات أمس إلى إصابة الكثير واستشهاد العشرات، وأضافت التصريحات أنه نظرا لتعرض البلاد لحَادث الواحات، فقد تم إصدار قرار تأجيل المراسم الخاصة بتدشين مدينة العلمين الجديدة والتي كان من المقرر لها أن تتم اليوم خلال الساعات الأولى من الصباح.

وجاءت التصريحات الخاصة بالاشتباكات التي تمت في منطقة الواحات أمس، لتشير إلى إصابة عدد من رجال الشرطة واستشهاد العشرات، وذلك خلال الاشتباكات التي قامت بها رجال الشرطة مع مجموعة من المسلحين والتي وقعت في منطقة الواحات واستمرت فترة طويلة على مدار اليوم.

الجدير بالذكر، أن فعاليات الاحتفالات التي كان من المقرر أن تتم اليوم بخصوص مدينة العلمين، فإنها تأتي قاصرة على إحياء ذكرى الخامسة والسبعين التابعة لمعركة العلمين الثانية، حيث وقعت أحداث تلك الذكرى في عام 1942 تحديدا في تاريخ الثالث والعشرين من شهر أكتوبر.

وكان من المقرر أن يستمر الاحتفال لمدة لا تتجاوز النصف ساعة، وذلك وفقا للتصريحات التي قام بها أحد المصادر، هذا كما كان من المقرر أن يقوم القائد الأعلى للقوات المسلحة “عبد الفتاح السيسي” بحضور هذا الاحتفال.

إلا أن قرار الإلغاء قد جاء من قبل الرئيس نتيجة المحنة التي تعرضت لها البلاد أمس، والتي راح ضحيتها الكثير من أبناء البلد، وذلك نتيجة الاشتباكات التي دارت بين قوات الشرطة وبين مجموعة من المسلحين والتي وقعت أمس في منطقة الواحات.

وكان هذا وفقا للتصريحات التي قامت بها مجموعة من المصادر المقربة والتي قامت خلال التصريحات بكشف كافة التفاصيل التي تتعلق بالاشتباكات التي حدثت أمس وما ترتب على تلك الاشتباكات، هذا بالإضافة إلى موقف فعاليات احتفال العَلمين الذي كان من المفترض أن يتم اليوم من تلك الاشتباكات.

اقرأ أيضا:

  1. تفاصيل اشتباكات منطقة الواحات التي تمت أمس.