الشريف يهدد بسحب الثقة من الحكومة لإهدار  500 مليون دولار
النائب احمد حلمي الشريف

هدد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر ووكيل لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب،النائب أحمد حلمى الشريف،  بتقديم استجواب ضد رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف إسماعيل، ووزيرة التخطيط والمتابعة، الدكتورة هالة السعيد، وسحب الثقة من الحكومة المصرية، وذلك نتيجة لضياع 10 مليارات جنيه مصري، وذلك قيمة القرض التى حصلت علية مصر لإعمار الصعيد وإقامة مشروعات متوسطة وطويلة الأجل وتحقيق التنمية، وقد حصلت الحكومة علي القرض من خلال البنك الدولي.

فى بيان عاجل اليوم السبت قدم النائب احمد حلمي الشريف  إلى رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال ، لتقديمه إلى رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة، وأوضح فيه أن البرلمان كان قد وافق على اتفاقية القرض وذلك لإعمار الصعيد وإقامة المشروعات المتوسطة، وكانت قرض قيمته 500 مليون دولار من البنك الدولي، وفي إطار اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بمحافظات الصعيد، لإقامة مشروعات متوسطة تنموية طويلة الأجل فى محافظتى سوهاج وقنا.

وكشف النائب احمد حلمي الشريف رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر فى بيان صادر عنه اليوم، أن بالفعل أودع  البنك الدولى  المبلغ فى خزانة البنك المركزى المصرى، وقد تم تشكيل لجنة برئاسة وزيرة التخطيط، الدكتورة هالة السعيد، لتحديد مسار صرف المبلغ و إنشاء المشروعات الصغيرة بمحافظات الصعيد، وإنشاء شبكة صرف صحي ومياه للشرب، وذلك لرفع العناء عن كل المواطنين في محافظتي سوهاج وقنا، وبعد مرور 4 أشهر علي القرض، لم تتحرك الحكومة في تنفيذ المشروعات في محافظات الصعيد والاستفادة من المبلغ، ويترتب علي ذلك سحب المبلغ مرة أخرى من الحكومة في الفترة المقبلة.

وقال النائب أحمد حلمى الشريف في بيان له، مؤكدا أنه سيطلب من  رئيس مجلس النواب، الدكتور على عبد العال، إلقاء بيانه العاجل، غدا الأحد، أمام المجلس وذلك لحسم هذا الموضوع، مشددا على أنه سيعطي الحكومة مهلة 48 ساعة للإعلان عن الإجراءات التنفيذية  اللازمة لاستغلال الأموال و إنشاء المشروعات وإعمار الصعيد، وتابع أيضا إذا لم تتحرك الحكومة ووضع الخطط لاستغلال المبلغ، سوف يحول البيان العاجل إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي وذلك لسحب الثقة من الحكومة.