تفاصيل جديدة بخصوص مأمورية الواحات يعلن عنها مصدر أمني
محمد عبد الله الشهاوي

قام مستشار كلية القادة والأركان، اللواء “محمد عبد الله الشهاوي” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها مؤخرا بالكشف عن المزيد من التفاصيل الجديدة والتي تتعلق بواقعة الحادث الإرهابي الذي وقع في منطقة الواحات أمس الجمعة.

وقد أعلن خلال التصريحات التي قام بها أم أمورية الواحات التي وقعت أمس قد ارتفعت خلالها أعداد الشهداء والمصابين، وأضاف أن هذا جاء  نتيجة عدم استعانة المأمورية بالدعم الجوي وطائرات الاستطلاع كما نشرت المواقع الإخبارية.

وخلال التصريحات التي قام بها اللواء “محمد عبد الله الشهادي” وذلك على القناة الفضائية دريم، خلال البرنامج التلفزيوني صباح دريم، أن القوات الأمنية قامت بوضع الخطة التي ستتبعها في تلك المأمورية محافظة على السرية التامية والحفاظ على عنصر المفاجأة.

وأضاف أن هذا هو السبب الذي جعل القوات الأمن لا تستعين في تلك المأمورية بالدعم الجوي أو طائرات الاستطلاع، أثناء تنفيذ المأمورية تلك.

وأكمل خلال التصريحات التي قام بها، أنه في سبيل الحرص على سلامة العناصر والتأكد على استمرار السرية التامة وتحقيق عنصر المفاجأة، فقد حدثت عملية التمويه والتي كان الهدف منها القيام بنقل المعدات و السيارات استعدادا لتنفيذ المأمورية.

إلا أن العناصر الإرهابية قد قامت فور شعورها بتواجد العناصر الأمنية بالبدء في إطلاق الأعيرة النارية، وكرد فعل من القوات، فقد قامت هي الأخرى بإطلاق النيران صوب العناصر المسلحة، وقد أشار خلال التصريحات التي قام بها، أن نسبة احتمال كون المنفذ الرئيسي للهجوم الإرهابي الذي وقع في منطقة الواحات هو “هشام العشوامي” أمر يشغل نسبة كبير جدا من توقعات الجهات الأمنية.

جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها مستشار كلية القادة والأركان، والتي أعلن عنها خلال اللقاء التلفزيوني الذي قام به اليوم، معلنا عن عدد من التفاصيل الجديدة التي تتعلق بالواقعة والتي لم يتم الإعلان عنها من قبل، وفقا لما قاله خلال التصريحات، وجاءت تلك التصريحات خلال أحد البرامج التلفزيونية التي يتم إذاعتها على التفلزيون المصري اليوم.

اقرأ أيضا:

  1. الكلمات الأخيرة لشهيد السويس قبل ساعات من عملية الاشتباكات في منطقة الواحات.