مبادرة “حديد المصريين” تأجيل افتتاح قرية دندرة تقديرًا لظروف البلاد
احمد أبو هشيمة

تم تأجيل افتتاح قرية دندرة بقنا، التي كان من المقرر افتتاحها اليوم الاحد الموافق ٢٢من اكتوبر، وذلك بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، وحالة الحداد والحزن علي شهداء الوطن من الضباط الاحرار وأفراد الشرطة الذين ضحوا بارواحهم من اجل سلامة الوطن وأمن مصر، نتيجة الحادث الإرهابي بالواحات.

ومن المعروف أن افتتاح القرية دندرة تحت رعاية مبادرة حديد المصريين برئاسة رجل الاعمال المصري احمد ابو هشيمة، بالمشاركة مع رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، حسام القباني، وبالتعاون مع وزارة التعاون الدولي والاستثمار، وذلك لإعادة إعمار القري الأكثر احتياجا بمصر.

كانت المبادرة قد انتهت من تنفيذ إعمار القرية وكانت مستعدة  لافتتاح القرية دندرة، بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس ياسر القاضى، وزيرة التضامن الاجتماعى الدكتورة غادة والى، ورئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين، ومحافظ قنا اللواء عبد الحميد الهجان.

وبعد معرفة الأخبار عن حادث الارهاب بالواحات و استشهاد جنودنا وضباطنا من رجال الشرطة،  اتخذت المبادرة الإجراءات اللازمة تضامنا مع الحزن والحداد علي أرواح الشهداء، قد تم تأجيل موعد الافتتاح ليوم آخر خلال الأسبوع المقبل.

والجدير بالذكر أن مبادرة حديد المصريين، التي إنشاؤها رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة، رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين،  وذلك لإعادة إعمار القري الأكثر احتياجا في مصر، وتقرر المبادرة إعادة إعمار ٤٠ قرية، وبالفعل تم الانتهاء من تنفيذ ١٣ قرية بمحافظات مصر، هى بنى سويف والمنيا  وقنا وأسوان وأسيوط وسوهاج وشمال سيناء والبحيرة.

وتعتبر قرية دندرة بمحافظة قنا التي تم تأجيل افتتاحها اليوم هي القرية الثانية بمحافظة قنا وذلك بعد افتتاح قرية الشيخ علي بنجع حمادى، وقد تم افتتاحها بداية العام الماضي واعادة اعمارها من جديد تحت اشراف مجموعة حديد المصريين برئاسة المهندس أحمد أبو هشيمة، وقد تم تصريح أن إجمالي رأس المال لهذه المبادرة لإعادة إعمار القري الأكثر احتياجا في مصر، حوالي ١٧٠ مليون جنيه.

ويذكر أن مبادرة حديد المصريين تحت إشراف رئيس مجموعة حديد المصريين تم إطلاقها في يونيو ٢٠١٤ تحت اشراف احمد ابو هشيمة.