الطب الشرعي يكشف عن السبب الحقيقي وراء استشهاد ضباط حادث الواحات
الطب الشرعي

ورد إلينا موقع “مصر 365” أنه قد انتقل فريق من الطب  الشرعي مؤخرًا إلى موقع حادث الواحات، وقد ترأس هذا الفريق السيد الدكتور هشام عبد الحميد، حيث انتقل الفريق إلى المستشفيات التي قد تم نقل الشهداء من ضباط حادث الواحات الذين قد سقطوا وسط الاشتباكات القوية التي وقعت بين عناصر الشرطة وبين عدد من العناصر الإرهابية فى منطقة الواحات مساء يوم الجمعة الماضية، من أجل أن يتم تشريح الجثامين والوقوف علي السبب الحقيقي وراء استشهادهم بعد حالة من البلبلة الإعلامية التي قد ظهرت مؤخرًا على شاشات الفضائيات بهذا الشأن.

ذكر مصدر مسئول من داخل الطب الشرعي بخصوص السبب وراء مقتل ضباط حادث الواحات إن فريق الأطباء الشرعيين قد توجهوا بالفعل فى وقت سابق إلى عدد ثلاث مستشفيات مختلفة حيث كانت هذه المستشفيات هي من تم نقل جثث القتلى فيها والتي كانت محتفظة بهم حتى هذه اللحظة.

وقد ورد أن الفريق الطبي قد أتي لهذه الزيارة بشأن شهداء الشرطة، بعد أن صدر لهم قرار رسمي من قبل النيابة العامة بعد أن تحدد أن الشهداء موجودين فى مستشفى الشرطة بمنطقة العجوزة، ومستشفى الشرطة التي توجد في الشروق الكيلو 24 طريق السويس بالإضافة إلى مستشفى الشرطة في مدينة نصر.

وقد أكد الأطباء الشرعيين أنهم قد بدأوا في أداء عملهم والمنوط بشأن تشريح جثامين الشهداء بعد أن انتهت النيابة العامة من إجراءات المعاينة المقررة بشأنها، وعن السبب وراء وفاة الضباط ورد أن سبب الوفاة الحقيقي هو وجود طلقات نارية قد تم إطلاقها عليهم فى أماكن متفرقة من أجسادهم وقد ترتب عليها الوفاة.

وقد أشار المصدر الطبي فى تصريحاته إلى أنه فور إنتهاء الفريق الطبي من أداء مهمته بشأن تشريح جميع الجثث من المقرر أن يتم تسليمهم إلى ذويهم حتى يتم استكمال باقي إجراءات دفنهم، كما أشار المصدر الطبي إلى أنه من المقرر أن يتم إعداد التقرير المبدئي بهذا الشأن عن أسباب الوفاة الحقيقية لشهداء حادث رفح وأنه سوف يتم تسليمه إلى النيابة العامة من أجل أن يتم استكمال باقي التحقيقات.

اقرأ ايضًا.. حادث الواحات” يطرح العديد من التساؤلات عن تسريب مكالمات القوات الأمنية

أو “الغرف التجارية” تعلن الأسعار سترتفع قريباً بنسبة كبيرة بعد “حادث الواحات”

أو مساعد وزير الداخلية السابق يكشف عن معلومات خاصة عن جغرافيا حادث الواحات