“نجيب ساويرس” يعلق على تسريبات “حادث الواحات الإرهابي” تعرف عليه
نجيب ساويرس

تابع موقع مصر 365 التسريبات التي أثارت جدل كبير في الشارع المصري حيث تسريب تسجيلات صوتية، وكذلك مقطع فيديو عن “الحادث الإرهابي” التي وقع في صحراء الواحات والذي أسفر عن سقوط شهداء من القوات الأمنية وإصابات.

وحيث قام الإعلامي “أحمد موسى” يعرض أيضا تلك التسريبات التي أدت إلى وجود معارضين ومؤيدين بضرورة محاسبة الإعلامي “أحمد موسى” عن تلك التسريبات التي أحدث ضجة كبيرة في المجتمع المصري، وخصوصا أنها من مصدر “غير موثوق” مما يعتبر “مخالفة لميثاق الإعلامي” وخصوصا أن هذه التسريبات تتعلق بالأمن القومي لجمهورية مصر العربية.

وعرض الإعلامي “أحمد موسى” تسجيل صوتي لأحد الأفراد الناجين من الاشتباكات الدامية التي وقعت في صحراء الواحات مع العناصر الإرهابية المتطرفة، حيث أوضح التسجيل الصوتي أن هذا الأمر كان سيء للغاية مما أدى إلى سقوط شهداء من رجال الشرطة المصرية وصل عددهم إلى ثمانية وخمسين شرطي.

وعلق “نجيب ساويرس” رجل الأعمال المصري عن هذه التسريبات بشأن حادث الواحات الإرهابي الدامي حيث صرح قائلا “الحل في سرعة نشر الحقيقة بمرارتها وقسوتها، وبيان أوجه الخلل، ومعاقبة المسؤول عنه، وليس في نقد الشائعات والتسريبات التي سببها غياب الحقيقة”.

والجدير بالذكر أن الإعلامي “أحمد موسى” انفرد بإذاعة تسجيل صوتي يشرح حقيقة ما جرى في معركة الواحات بين قوات الأمن المصري وبين العناصر الإرهابية المتطرفة، حيث يؤكد أحد الضباط أن العناصر الإرهابية محترفة، ويظهر جزءاً مما حدث في الاشتباكات مع العناصر الإرهابية، وتم إذاعة هذا التسجيل الصوتي في برنامج “على مسؤوليتي” على القناة الفضائية “صدى البلد”.

حيث خاضت القوات الأمنية معركة دامية كبيرة تتميز بالدموية والشراسة بكل المعاني المؤلمة والتي أدت إلى سقوط عدد كبير من الأرواح سواء من جانب القوات الأمنية الشهداء أو من العناصر الإرهابية المتطرفة، وأشار الإعلامي “أحمد موسى” أن العناصر الإرهابية متدربة التي اشتبكت مع القوات الأمنية في صحراء الواحات وبالتحديد في الكيلو 135 حيث أوضح أن العناصر الإرهابية عددهم لا يقل عن مائتي عنصر إرهابي ماهر ومتدرب وصرح قائلا “مش ثلاثة ولا أربعة يعني، إحنا مش بنحارب كتاكيت”.

أقرا المزيد أسرة النقيب “محمد الحايس” تستغيث مؤسسة الرئاسة لمعرفة مصيره