الكشف عن تصريحات الضباط الناجون من حادثة الواحات أمام نيابة أمن الدولة العليا
ضباط أمن

بعد أن شهدت جمهورية مصر العربية يوم الجمعة الماضية الحادث المأساوي الذي قد هز ربوع مصر وراح ضحيته عدد كبير من خيرة شباب الوطن من الضباط والجنود المصريين فى منطقة الواحات، بدأت نيابة أمن الدولة العليا فى اتخاذ إجراءاتها من أجل الكشف عن حقيقة تفاصيل هذه الواقعة، حيث بدأت النيابة تحقيقاتها مع كافة الضباط الذي قد نجو من حادثة الغاشم والذي أطلق عليه حادث الواحات البحرية الإرهابية.

صدرت بعض التوجيهات من قبل المستشار نبيل صادق، والذي يشغل منصب النائب العام، على ضرورة الإسراع فى إجراء التحقيقات والكشف عن ملابسات الواقعة بهدف الوصول إلى كافة المعلومات التي من الممكن أن تساعد المسؤولين فى عملية التحقيق إلى معرفة الحقائق بشكل كامل والتي تخص تلك الحادثة، فى القضية تسببت فى إصابة المصريين بجميع فئاتهم بالحزن والكمد والتي بدورها قد هزت الرأي العام المصري.

ورد من خلال التحقيقات الأولية الخاصة بهذا الصدد أنه قد أكد هؤلاء الضباط الناجون من حادث الواحات أنه قد ورد إلى وزارة الداخلية فى وقت سابق بعض المعلومات الهامة بشأن تواجد خلية إرهابية متنقلة في تلك المنطقة من الواحات، وأن هذه الخلية يتم تمويلها فى الفترة الحالية من قبل مؤسسات دولية أجنبية.

وعن الهدف من وراء وجود هذه الخلية ورد أنها تهدف إلى استباحة دماء الأخوة المسيحيين من البلاد، كما أنه من ضمن أهدافها إثارة الفوضى والذعر داخل الحدود المصرية وبين المواطنين في المجتمع المصري، كما جاء أنه من ضمن مخططاتها اغتيال عدد من الشخصيات العامة والقيادات السياسية في أرجاء الدولة.

جدير بالذكر أن هؤلاء الضباط  الناجون من حادث الواحات قد أكدوا فى تصريحاته المتعلقة بتفاصيل هذه الواقعة على بعض المعلومات الأخرى التي فضلت النيابة أن تكون سرية فى الوقت الحالي ولم يتم الكشف عنها حتى استكمال التحقيقات.

كما ورد أن نيابة أمن الدولة العليا قد أرسلت إلى كلاً من الطب الشرعي والمعمل الجنائي لاستعجال التقرير الخاص بهم والمتعلقة بشأن الصفة التشريحية لشهداء حادث الواحات.

اقرأ ايضًا.. “وزارة الداخلية” تصدر بيان رسمي هام بعد نشر فيديو تسريبات حادث الواحات

أو الطب الشرعي يكشف عن السبب الحقيقي وراء استشهاد ضباط حادث الواحات