الاعلان عن موعد الانتخابات الرئاسية القادمة وفقا للدستور
رفعت قمصان

قال اللواء رفعت قمصان، مستشار رئيس الوزراء المصري الخاص بشؤون الانتخابات، حيث انه قد صرح في اثناء حديثه عن الانتخابات المصرية وكان ذلك في احدى المقابلات التلفيزيونية التي تمت اذاعتها على قناة اكسترا نيوز الفضائية وذلك خلال يوم الأربعاء الماضي الموافق يوم 17 من شهر أكتوبر من عام 2017، حيث صرح أن الانتخابات سيتم عقدها قبل نهاية الفترة الرئاسة الحالية بحوالي 120 يوما . وقد قال ان ذلك ثد تم تقريره وفقا لما تم النص عليه في الدستور المصري.
والجدير بالذكر ان الدستور المصري ينص على ألا تبدأ عملية الانتخاب بعد أكثر من 120 يوما بعد انتهاء مدة العضوية الحالية لرئيس الجمهورية الحالي والتي تنتهي في يوم 7 من شهر يونيو من عام 2018، ويتم اعلان النتائج في غضون حوالي 30 يوما من تاريخ انتهاء مدة العضوية المقرر لرئيس الجمهورية الحالي .

وقال إن قاعدة بيانات الناخبين سوف تصل إلى ما يقرب من حوالي 60 مليون ناخب في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأنها سوف تكون انتخابات متميزة وآمنة، وقد أشاد خلال حديثه بالإصلاح الديمقراطي الذي شهدته مصر منذ قيان ثورة يناير وحتى الآن حيث اكد أن لجنة الانتخابات الوطنية لديها الوسائل الكافية من اجل ان تقوم بضمان وتحقيق النزاهة الكاملة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرا إلى انه يوجد صناديق شفافة وأيضا حبر فسفوري مميز، وأيضا يوجد أقفال صناديق بلاستيكية مشفرة ومرقمة ومكودة ، وأيضا يوجد أوراق مضمونة وامنة سوف توفرها الحكومة من اجل العملية الانتخابية.

وأشار اللواء رفعت قمصان إلى أن نظام إدارة الانتخابات قد اكتمل مع وجود بوجود الهيئة الوطنية للانتخابات والتي تعد لجنة الانتخابات الوطنية التي لم تكن موجودة في الانتخابات السابقة، وحتى الآن لا تقلل ولا ينقص العملية الانتخابية أي شيء، وقد اضاف ان لجنة الانتخابات تسعى الى نشر التصويت حيث قال مضيفا أننا نسعى إلى تطبيق التصويت الإلكتروني، مشيرا إلى أن “السرعة في العملية الانتخابية سوف تكون نسبتها كبيرة جدا، وسوف يتم رفع مستوى الثقة بين المواطنين و وسوف يتم أيضا تحقيق المزيد من النزاهة المطلوبة”.

اقرأ ايضًا: الكشف عن تصريحات الضباط الناجون من حادثة الواحات أمام نيابة أمن الدولة العليا