عضو في لجنة الدفاع يوضح سبب سرعة قوات الأمن في الهجوم على الخلية الإرهابية في أرض الواحات ويكشف عن تفاصيل جديدة
حادثة الواحات

نجحت حادثة الواحات التي وقعت الجمعة الماضية وأدت إلى استشهاد الكثير من رجال الشرطة وإصابة الكثير منهم أيضا إلى إثارة الرأي العام المصري، هذا بجانب الكثير من الاستفسارات والأسئلة التي دارت بين المواطنين خلال الفترة الماضية بخصوص أحداث الواقعة والتي يعجز الكثير عن تفسيرها.

هذا بجانب الأسئلة والاستفسارات التي تتعلق بالخطة التي قامت قوات الشرطة المصرية بوضعها، والتي كان من المفترض أن تقوم الشرطة المصرية من خلالها بنصب كمين للإرهابيين يضم عنصر المفاجأة كما قال المَسؤولين خلال التصريحات حول الواقعة.

هذا وقد جاءت تصريحات عضو لجنة الدفاع و الأمن القومي التابع للبرلمان، اللواء “ممدوح مقلد” لتشير إلى مجموعة من المعلومات الجديدة بخصوص حادثة الواحات و التي أثارت الكثير من الاستفسارات والتساؤلات والغضب في الكثير من الأحيان لدى المواطنين.

وقام “مقلد” بتلك التصريحات خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع الإعلامي “محمد الغيطي” وكان هذا خلال البرنامج التلفزيوني “صح النوم”، حيث أعلن مقلد أن المعلومات التي وردت إلى وزارة الداخلية بخصوص الخلية الإرهابية في منطقة الواحات قد أشارت إلى أزمة كبيرة من المنتظر وقوعها جراء ما تقوم تلك الخَلية للتخطيط له خلال الفترة الحالية.

كما أضاف، أن تلك المعلومة قد أكدت على سرعة اقتراب تنفيذ العملية التي تجهز لها الخلية الإرهابية، وهو السبب وراء سرعة اتخاذ قوات الأمن لقرار الهجوم على الخلية والتجهيز لتلك المأمورية في أسرع وقت منعا لقيام الخلية بتنفيذ العملية التي تعد لها.

ونظرا إلى اتسام الأرض التي تمت فيها الواقعة بعدم وضوح المعالم فيها، هذا بجانب أن الأرض منبطحة، فقد تسبب هذا في صعوبة قيام العناصر الأمنية بتحديد آثار الخلية الإرهابية أو حتى تتبعها.

ونتجت تلك الواقعة التي بدأت بإطلاق النيران من قبل العناصر الإرهابية على القوات الأمنية والتي بادلتها هي الأخرى عملية إطلاق النار، في استشهاد عدد كبير من رجال الشرطة  وإصابة الكثير أيضا، وقد تسببت تلك الواقعة في  غضب الكثير من المواطنين وإثارة الرأي العام المصري.

اقرأ أيضا:

  1. تصريحات صادمة يكشفها بكري بخصوص واقعة الواحات التي تمت الجمعة الماضية.